أعراض إنسحاب الأستروكس

0
أعراض إنسحاب الأستروكس

تُعتبر المرحلة الأولى التي قد يواجه فيها مريض الإدمان أثناء علاج إدمان الأستروكس صعوبة هي مرحلة أعراض إنسحاب الأستروكس.

هذه المرحلة نجد فيها العديد من الأعراض الجسدية وكذلك الأعراض النفسية التي قد تؤثر بشكل سلبي على مريض الإدمان، ولكنها تظل خطوة هامة حيث تُعتبر أول خطوة لسحب السموم من الجسم وسحب المُخدر بشكل كامل من الجسم، وفيما يلي سوف نعرض بشكل أكثر تفصيلًا ما هي أعراض إنسحاب الإستروكس.

قد يدور في خاطرك

ما هي مُدة أعراض إنسحاب الأستروكس؟

تُعتبر المدة التي يأخذها الجسم كي يُخرج المُخدر منه من أسبوع وحتى شهر وقد تزيد المُدة أو تقل على حسب حالة المريض.

ما هي مُدة علاج إدمان الاستروكس؟

تأخذ مُدة العلاج من 3 إلى 6 أشهر ولكن تقل المُدة أو تزيد على حسب حالة المريض الصحية والنفسية.

ما هي تكلفة علاج إدمان الاستروكس؟

تختلف التكلفة من حالة إلى أخرى، ويتم تحديد التكلفة بعد أن يقوم المُتخصصون بعمل الفحص والوقوف على حالة المريض بشكل مُفصل.

ما هي أفضل مستشفى علاج إدمان في مصر؟

تُعتبر مُستشفى إشراق أفضل مركز علاج إدمان في مصر نظرًا لنسبة الشفاء العالية والخدمات المُميزة.

ما هو الأستروكس؟

يُعتبر مُخدر الاستوركس أحد أخطر أنواع المُخدرات في هذا الوقت، حيث يُعد هذا المُخدر من المُخدرات التي يتم تصنيعها كيميائيًا وليست مُستخلصه من أي نباتات مثل مُخدر الحشيش على سبيل المثال، وهذا يجعله بالطبع أكثر خطورة.

ويتكون الأستروكس بشكل أساسي من مادة الكيتامين، وتتعدد أصناف الأستروكس بشكل كبير، فنجد أسامي عديدة له مثل الجوكر والـ Spice وغيره من الأسماء الأخرى. ويُعتبر الدخول الأول لهذا المُخدر في مصر بحلول أواخر عام 2010.

ما هي أعراض إنسحاب الأستروكس؟

أعراض إنسحاب الإستروكس
أعراض إنسحاب الإستروكس

1. الاكتئاب

كما نعلم أن تعاطي الأستروكس يُسبب حالة من السعادة وسرعان ما تختفي عند توقف تعاطي المُخدر، ومن ثم يشعر المُتعاطي اثناء مرحلة الانسحاب بالإحباط الشديد والحزن مما قد يجعله يُقبل على الدخول في حالة من الاكتئاب.

2. مشاكل في الذاكرة

 تواجه ذاكرة المُتعاطي أثناء مرحلة الانسحاب انخفاض في كفاءتها، حيث يُشتت مريض الإدمان بشكل كبير أثناء تلك المرحلة فيكون كُل تركيزه في كيف يحصل على المُخدر مرة أخرى ليرتاح ذهنه وبدنه، ونتيجة لذلك تقل الكهرباء الواصلة إلى مراكز الذاكرة في المخ ومن ثم يُسبب ذلك ضعف مؤقت في الذاكرة.

3. القلق والتوتر

 يُعاني مريض الإدمان أيضًا في تلك المرحلة من القلق والتوتر الدائم ويكون ذلك بسبب عدم اتزانه نفسيًا فهو لم يأخذ جرعته المُناسبة من المُخدر فكأن دماغه تعطلت عن كُل شيء.

4. حالة نفسية عدوانية

ونتيجة لرغبته الشديدة في الحصول على المُخدر أو احتياج جسمه له فربما يقوم بعمل العديد من الأمور العدوانية.

5. فقدان الوزن

ويُعاني أيضًا مريض الإدمان أثناء مرحلة انسحاب المُخدر من فقدان الشهية مما قد يجعله على المدى الطويل يفقد وزنه ويضعف جسده إلا إن تم إمداده بالفيتامينات المطلوبة حتى لا يضعف جسده.

6. مشاكل في القلب

قد يحدث اضطرابات في مُعدل ضربات القلب وهذا يحدث نتيجة لعدم استقرار الجسم لحدوث العديد من التغيرات عليه بسبب انسحاب المُخدر منه.

7. التشنج والارتعاش

 قد يواجه المريض ارتعاش في الأطراف وكذلك الشعور ببعض الألم في المفاصل والعضلات.

8. الرغبة الشديدة في التعاطي

بسبب التأثيرات المُباشرة التي يُحدثها الأستروكس على المُخ والجهاز العصبي فنجد أن مريض الإدمان يحتاج المُخدر بشكل كبير أثناء توقفه في فترة الانسحاب، حتى يستقر جهازه العصبي ويتحسن مزاجه العام.

ما هي العوامل التي تؤثر على مدة أعراض إنسحاب الأستروكس؟

العمر

يلعب عُنصر العمر دورًا هامًا في مدة وجود أعراض إنسحاب الأستروكس، فنجد أن الشباب تكون مُدة وجود الأعراض أقل من مُتعاطي يبلغ من العمر الكثير.

مدة التعاطي

تُعتبر طول مدة التعاطي عامل هام في المدة التي يحتاجها الجسم لإخراج المُخدر منه، فكلما زادت مدة فترة التعاطي كلما صعب استخراج المُخدر من الجسم.

الجرعة

 كلما زادت الجرعة التي يتعاطاها المُدمن كُلما اشتدت الأعراض الإنسحابية وكذلك زادت مُدتها.

تعاطي مُخدر أخر

 إذا كان يتعاطى المُدمن مُخدر أخر مع مُخدر استروكس فهذا يجعل الأمور أكثر تعقيدًا في عملية سحب السموم من الجسم فقد تطول المُدة وتصعب الأمور بشكل كبير.

وزن المُتعاطي

كُلما كان الوزن أقل ونسبة الدهون أقل كُلما كان خروج المُخدر من الجسم أسهل وأسرع.

ما هي أول خطوة لعلاج إدمان الأستروكس؟

تُعتبر الخطوة الأولى بعد أن يعتزم مريض الإدمان أن يتعالج من إدمانه أن يقوم بالتواصل مع أحد مراكز علاج الإدمان الموثوقة ومن ثم يبدأ بعملية الفحص والتشخيص حيث يقوم الأطباء بالتحاليل والفحوصات اللازمة لمعرفته مدى تملك المُخدر من جسمه ومن ثم تحديد البرنامج العلاج المُناسب له.

وتُعتبر مُستشفى إشراق أحد أفضل مُستشفيات علاج الإدمان في مصر، وهذا بسبب ارتفاع نسبة الشفاء بشكل كبير وكذلك الاهتمام بالبرامج العلاجية النفسية والسلوكية والاجتماعية.

المراجع

Spice

0 0 تصويت
تقييم المقال
اشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
عرض كل التعليقات