التعافي من الإدمان في 6 خطوات

1
التعافي من الإدمان في 6 خطوات

يختلف طريق التعافي من الإدمان لكل شخص، ولكن يبقى العامل المشترك هو إيجاد الطريق الصحيح نحو علاج الإدمان والتخلص من المخدرات نهائياً والإيمان الشديد بأن المخدرات سموم قاتلة تستهلك الجسد والروح وتقضي على كل متع الحياة.

يبدأ طريق النجاح في الإقلاع عن المخدرات بإتخاذ القرار الصائب والجاد في الإمتناع عن تناول هذه السموم، ثم التأهيل النفسي والبدني ثم التأهيل السلوكي، ومن ثم يجب معرفة ما هي الأسباب التي تدفع الشخص لتناول المخدرات ومن ثم الإبتعاد عنها وبالتالي الثبات وعدم الإنتكاس مرة أخرى.

التعافي من الإدمان في 6 خطوات
التعافي من الإدمان في 6 خطوات

مراحل التعافي من الإدمان

قبل أن نبدأ في عرض التعافي من الإدمان والإقلاع عنها نهائياً يجب عليك أخي الكريم أن تتعرف على الأسباب التي دفعتك إلى تعاطي المخدرات ودراستها جيداً ومعرفة كيفية التعامل معها بعد التعافي بإذن الله.

1. الإعتراف بأن لديك مشكلة ويجب علاجها

شئت أم أبيت يجب عليك الإعتراف بأنك في مشكلة إدمان المخدرات وتحتاج إلى مساعدة للوصول إلى حل يأخذ بيدك من القاع إلى القمة، والمشي في طريق علاج الإدمان من المخدرات بصورة صحيحة.

إعترافك بأنك تحتاج إلى المساعدة أمر ليس عيباً، ولكن العيب كل العيب أن تدهور صحتك وعلاقاتك وتفقد وظيفتك وتنحدر بسرعة إلى القاع ولا تعترف بأن لديك مشكلة يجب حلها للتخلص من هذه المشاكل في حياتك.

2. البحث عن العلاج

بمجرد أن تقرر أنك في مشكلة الإدمان  وتبحث عن حل لهذه المشكلة والسير في طريق التعافي من الإدمان، أؤكد لك أنه قد حان الوقت للبحث عن خيارات العلاج للتخلص من سموم المخدرات، مثل البحث عن مركز علاج إدمان أو مستشفى علاج إدمان.

تبدأ أولى خطوات الحل بالدخول إلى مصحة علاج إدمان والمرور بمراحل التعافي من الإدمان والإقامة بشكل كامل في مركز علاج الإدمان، وهناك ستمر بأكثر من مرحلة حتى تصل للتعافي من التام من المخدرات.

مراحل العلاج للوصول إلى التعافي من الإدمان

1. مرحلة إستقبال وتشخيص الحالة

تبدأ المرحلة الأولى في التعافي من الإدمان بتقييم حالة المريض وتشخيص نوع المخدر والتعرف على درجة الإدمان التي وصل إليها المريض من خلال عمل فحوصات طبية شاملة.

2. مرحلة سحب السموم من الجسم.

المرحلة الثانية في رحلة التعافي من الإدمان، فيها يتم إزالة المخدر من الجسم بطرق طبية فعالة بدون ألم باستخدام أحدث الوسائل الطبية العلاجية وإعطاء المريض الدواء المناسب لتخطي هذه الخطوة بنجاح.

3. إعادة التأهيل النفسي والسلوكي

تعتبر هذه المرحلة من أهم مراحل التعافي من الإدمان، حيث يتم وضع البرنامج المناسب للمريض، وفيها يتم قياس مدى استجابة المريض للعلاج.

4. المتابعة بعد العلاج

في هذه المرحلة من رحلة التعافي من الإدمان يتم متابعة الشخص المتعافي بعد العلاج، وذلك لتقديم الدعم والمساندة الكافية والعمل على مساعدة الأشخاص للتأقلم مع الحياة بصورة طبيعية.

3. إيجاد الدعم المناسب

بغض النظر عن مستشفى علاج الإدمان التي ستختارها للعلاج، بكل تأكيد أن ستحتاج إلى الدعم والمساندة في طريق التعافي من الإدمان، فيجب عليك التحدث مع أفراد أسرتك وأصدقائك حول قرارك بالدخول في برنامج علاجي وطلب الدعم منهم.

إتخاذ قرار بالعلاج من الإدمان أمر يجب أن تفتخر به، وإذا لم تجد الدعم من أصدقائك أو المقربين لك، فضلاً قم بتغييرهم الآن واحصل على أصدقاء يعينوك على السير في هذا الطريق بنجاح.

4. ابتعد عن المحفزات

بعد الإنتهاء من مرحلة الإقلاع عن المخدرات، واستكمال البرنامج العلاجي بالدخول في مرحلة التأهيل النفسي والسلوكي، يجب عليك أن تبتعد عن أي محفز أو مكان أو صديق يذكرك بالمخدرات، فالطريق أمامك طويل ويجب عليك تجنب أي محفز يشعل رغبتك في تناول المخدرات مرة أخرى.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على مراكز علاج الإدمان أن تعمل على إدارج برنامج علاجي لتعليم المريض كيفية التعامل مع هذه المحفزات وكيفية تجنبها للتعافي التام من المخدرات وعدم العودة إلى الإنتكاس مرة أخرى.

5. التطلع لبناء حياة جديدة مليئة بالأمل

يمكن أن تبذل القليل من الجهد في بناء حياة جديدة مليئة بالأمل بعيداً عن المخدرات، قد تكون هذه الخطوة صعبة ولكنها خطوة حيوية ومهمة جداً من خلال المشاركة في أنشطة مجتمعية وممارسة الرياضة أو العمل في مركز علاج إدمان ومساعدة المرضى في التعافي.

العمل على وضع أهداف حياتية جديدة للتطلع إليها وتحقيقها، ولن تبدأ في ذلك بدون النوم بشكل جيد وممارسة الرياضة باستمرار والبعد عن المشاكل والضغوطات الحياتية أو تجنبها.

6. تجديد بريق الأمل باستمرار للتعافي نهائياً من المخدرات

الخطوة الأخيرة في طريق التعافي من الإدمان هو أن يعمل الشخص المتعافي على مسامحة نفسه على أخطاء الماضي، وعدم تذكرها لأنها ستنغص عليه حياته، وقد تؤدي به إلى الإنتكاسة، وقد تكون محبطة له.

لذا من الأفضل التعامل بشكل مستمر مع النفس والعمل على تحسين النشاطات اليومية ومعالجة أخطاء الماضي والتطلع إلى حياة مليئة بالأمل دائماً لتصل إلى النجاح في رحلة التعافي من الإدمان.

يمكنك الآن التوصل مع مركز إشراق للطب النفسي وعلاج الإدمان وطلب إستشارة مجانية نجيب فيها على كافة إستفساراتك.

إتصل بنا الآن

أسئلة وأجوبة

[wp-faq-schema accordion=1]
0 0 تصويت
تقييم المقال
اشتراك
نبّهني عن
guest
1 تعليق
الأقدم
الأحدث
Inline Feedbacks
عرض كل التعليقات
محسن عبدالحميد

مقال أكثر من رائع بكل أمانة وأتفق معاك