علاج الإدمان: كيف يتم وما هي الأسباب ومراحل العلاج؟

1
علاج الإدمان: كيف يتم وما هي الأسباب ومراحل العلاج؟

الإدمان مرض وليس إنحراف سلوكي، لا يمكن علاجه بطريقة طبية بحتة فقط، علاج الإدمان يشمل علاج الإدمان من المخدرات وعلاج الإدمان السلوكي، يتم طلب التعافي من الإدمان في أماكن كثيرة ويوجد طرق مختلفة للعلاج ومدد مختلفة لكل نوع من الإدمان تختلف باختلاف نوع الإدمان وشدته والحالة الصحية للشخص المريض.

المحتويات عرض

علاج الإدمان

علاج الإدمان: هو عملية مساعدة مرضى الإدمان في التوقف عن تعاطي أي مخدر أو ممارسة أي عادة سيئة لها عواقب وخيمة على الشخص المدمن، أو يمكن تعريفه على أنه التخلص من إدمان المخدرات والكحوليات والتخلص أيضاً من إدمان العادات السيئة مثل إدمان القمار والإباحية.

يتم علاج الإدمان في مراحل وطرق معينة، تختلف باختلاف نوع الإدمان، ويهدف علاج الإدمان إلى مساعدة المرضى في الحد من إستخدام المواد المسببة للإدمان والقضاء على الأسباب التي تؤدي إلى الوقوع في الإدمان حتى يتمكن الشخص المريض من العيش بطريقة صحية.

تعريف الإدمان

تعريف الإدمان

الإدمان هو: الإعتياد على فعل شيء ما بطريقة منتظمة ودورية من أجل الشعور بالرضا والمتعة والنشوة أو تخفيف الضغط النفسي على الشخص على الرغم من العواقب الضارة التي تلي هذا الفعل دون الإهتمام بها أو أخذها في الإعتبار.

حينها تظهر بعض التصرفات على مريض الإدمان مثل:

  • عدم القدرة على الابتعاد عن المادة المخدرة، أو إيقاف السلوك الإدماني.
  • عدم القدرة على التحكم في النفس.
  • زيادة الرغبة في تعاطي المادة أو القيام بالسلوك الإدماني.
  • رفض فكرة أن هذا السلوك أو تناول هذه المادة يسبب المشاكل وله عواقب وخيمة.
  • عدم الإستجابة إلى النصح من الآخرين.

أنواع الإدمان

أنواع الإدمان

تنقسم أنواع الإدمان إلى:

إدمان المواد المخدرة:

  • النيكوتين الموجود في التبغ.
  • إدمان المسكنات الأفيونية وهي المخدرات.
  • إدمان المواد الكحولية.
  • رائحة المواد مثل البنزين.
  • إدمان الأدوية.

إدمان السلوكيات الخاطئة:

  • إدمان الكافيين.
  • إدمان الجنس.
  • إدمان التسوق.
  • إدمان التكنولوجيا والإنترنت.
  • إدمان الألعاب الإلكترونية.
  • إدمان العمل.

أسباب الوقوع في الإدمان

أسباب الوقوع في الإدمان

هل يحدث الإدمان صدفة، أو هل كل شخص معرض للإدمان، في الحقيقة كلنا معرضون للإدمان ولكن هنالك 3 أسباب رئيسية قد تسهل عملية الإدمان لدى العديد من الأشخاص وهي:

1. إستعداد المخ للإستجابة

قد يقوم بعض الأشخاص بتجربة مادة مخدرة أو بتجرب سلوك معين ولا يقتربون منه مرة أخرى، ويحدث العكس مع بقية الأشخاص حيث يتقبل المخ فكرة هذه المواد ويتكيف معها، ويحدث كذلك مع السلوكيات الخاطئة.

2. التجربة المبكرة

التجربة في سن مبكرة للمواد المخدرة والسلوكيات الإدمان أحد العوامل الأساسية للإدمان.

3. العوامل الوراثية

تلعب العوامل الوراثية نسبة 50 % من وقوع الشخص في الإدمان.

4. البيئة والمجتمع

دور البيئة والمجتمع يلعب دوراً كبيراً جداً، حيث الضغوطات والمشاكل من حول الأشخاص يجعلهم يبحثون عن وسائل لتخفيف هذا الضفط فيلجأون للإدمان.

مراحل الوقوع في الإدمان

مراحل الوقوع في الإدمان

غالباً ما يحدث الإدمان على مراحل وهي:

  • التجربة: فيها يتم تجربة المواد والسلوكيات الخاطئة.
  • المشاركة الإجتماعية: يتم الإنخراط مع الأصدقاء بهدف المشاركة.
  • الوقوع في الخطر: يتم الإنخراط بشكل كبير في المواد والسلوكيات.
  • الإدمان: يتم الوقوع في فخ الإدمان وتناول المخدرات بشكل دوري.

أضرار الوقوع في الإدمان

أضرار الوقوع الإدمان

بعد الوقوع في فخ الإدمان، فقد يتعرض الشخص للعديد من الأضرار الناتجة عن تعاطي مخدر معين أو القيام بسلوك نشاطي ضار وهي:

  • الإصابة بمرض معدي نتيجة الوخز بإبر المخدرات.
  • الهروب من الدراسة والحصول على درجات سيئة.
  • سوء العلاقات مع الأصدقاء والأهل.
  • فقدان السمعة الجيدة للشخص.
  • الدخول إلى السجن.
  • الطرد من المنزل.
  • فقدان الوظيفة.
  • الإفلاس، ووجود الديون.
  • مشاكل نفسية.

علامات الشخص المدمن

علامات الشخص المدمن

أقدم لك العلامات التي إذا وجدتها في نفسك أو في شخص مقرب يجب عليك التواصل مع طبيب متخصص لمساعدتك في العلاج، ويمكن سرد علامات الإدمان في قسمين كالآتي:

1. التغييرات في الشخصية

بعد تجاوز الشخص للتجاربة السابقة أو المرحلة المبكرة من الإدمان، من المحتمل أن تظهر عليه تغيرات كبيرة في شخصيته وسلوكه، وللعلم قد تكون هذه التغييرات غير مكتملة ولكن من المؤكد سيظهر بعضها:

  • عدم الإهتمام بالهوايات أو الأنشطة التي كانت ذات أهمية.
  • إهمال العلاقات الأسرية والتصرف بشكل سلبي مع المقربين.
  • محاولة الحصول على المادة المخدرة أو القيام بنشاط سلوكي ضار.
  • تجاهل العواقب السلبية التي تحدث.
  • تغير واضح في أنماط النوم ينتج عنه إرهاق مزمن.
  • الكذب والغموض.

ومع الوقت قد تلاحظ أن الشخص يريد الإنعزال وإحاطة نفسه بشيء من السرية وعند مواجهته يحاول تبرير سلوكه.

2. التغييرات في الحالة الصحية

يجب الإنتباه إلى صحة الشخص من الناحية البدنية والعقلية، وسواء كان الإدمان للمخدرات أو السلوك الخاطيء فإن صحة الشخص المريض سيظهر عليها بعض العلامات التي من خلالها يمكنك التعرف على أن هذا الشخص مريض إدمان وهي:

  • بقع الدم الموجودة في العين.
  • تغير مفاجيء في الوزن.
  • جروح في الجسم غير مبررة.
  • رائحة الشخص منفرة.
  • أظافر سيئة وشعر غير مسرح.
  • التعرق والإرتعاش أو القيء.
  • عدم وضوح مخارج الكلام للشخص المريض.
  • تغيرات مفاجئة في المزاج.
  • الإكتئاب والتوتر والقلق.
  • اللامبالاة.
  • التفكير في الإنتحار.

طرق علاج الإدمان

تختلف طرق علاج الإدمان لكل شخص، ويمكن تخصيص البرنامج العلاجي طبقاً لحالة المريض ونوع الإدمان، وتضمن أكثر أنواع برامج العلاج مشاركة الشخص المريض أصدقاؤه في رحلة التعافي، من خلال الدخول في مجموعات فردية أو جماعية.

1. العلاج داخل مستشفيات علاج الإدمان

الدخول إلى مصحات علاج الإدمان وتنفيذ برنامج علاجي لمساعدة الشخص المريض للتخلص من الإدمان، ومن ثم يتم إعادة تأهيل المريض نفسياً وسلوكياً ويتم مكوث المريض داخل مستشفى علاج الإدمان وإحاطته بالرعاية الطبية والدعم والعلاج على مدار الساعة.

يعتبر العلاج داخل مستشفيات علاج الإدمان هو أفضل خيار للأفراد الذين يعانون من الإدمان المزمن، وكذلك الأشخاص الذين يعانون من إضطراب عقلي أو إضطراب سلوكي مصاحب لعملية الإدمان.

2. العلاج في العيادات الخارجية

علاج الإدمان في العيادات الخارجية أحد خيارات علاج الإدمان والتي تقدم شكلاً آخر من أنواع الرعاية، حيث يتم تقديم كافة البرامج العلاجية والجلسات للمريض الذي يدخل في برنامج علاجي داخل مستشفى علاج الإدمان، ولكن يسمح للمرضى في هذا الخيار من العلاج أن يعيشوا في المنزل ولكن يجب عليهم أن يقوموا بالحضور إلى المستشفى في ميعاد جلسات الدعم النفسي.

من المهم أن تعلم أن العلاج من خلال العيادات الخارجية لا يعزل المريض عن العالم، وبالتالي فهو معرض لخطر الإنتكاس وتعاطي المخدرات مرة أخرى في أي وقت، لذلك يعتبر هذا النوع من العلاج مناسب للأشخاص الذي يعانون من أشكال الإدمان البسيطة ولديهم القدرة على الإلتزام.

3. إزالة السموم من الجسم (الديتوكس)

يساعد برنامج علاج أعراض الإنسحاب وإزالة السموم من الجسم، في مساعدة مرضى الإدمان في التخلص من آثار المخدرات في الجسم ولكنه يعتبر الخطوة الأولى في العلاج.

في بعض حالات الإدمان، يتطلب إعطاء المريض بعض الأدوية للتخفيف من حدة أعراض الإنسحاب، حتى يتم شفاء المريض تماماً من آثار المخدرات والكحول.

4. برنامج الهاف واي أو Sober Living

يعتبر برنامج Sober Living أحد خيارات علاج الإدمان، وهو مركز سكني لعلاج مرضى الإدمان وتأهيليهم للعودة لحياتهم الطبيعية، وهذا الخيار يعتبر الأمثل للأشخاص الذين يتعافون من الإدمان ويحتاجون إلى وقت إضافي لتعزيز البرامج العلاجية التي تم تدريبهم عليها والعمل على تقوية عزيمتهم وإرادتهم في التخلص من الرغبة في تعاطي المخدرات أو الكحول.

5. أدوية علاج الإدمان

أثناء التخلص من السموم والمرور بالأعراض الإنسحابية، قد يتم وصف بعض الأدوية لمساعدة المرضى في مقاومة أعراض الإنسحاب وتخفيف الرغبة في تعاطي المخدر مرة أخرى، كما يتم وصف بعض الأدوية لعلاج أي أعراض جسدية مصاحبة أثناء فترة الإنسحاب وسحب السموم من الجسم.

6. الدعم الأسري والمجتمعي

هو تقديم الدعم الأسري والمجتمعي، ويعتبر هذا الخيار ناجح جداً لمرضى الإدمان، وفيه يجب توفير كامل الدعم المعنوي لمريض الإدمان والتعبير عن المشاعر الإيجابية تجاهه وتشجيعه في التعافي من الإدمان وترغيبه في دخول مصحة علاج إدمان للتعافي.

7. العلاج القائم على الإيمان

هو العلاج القائم على الإيمان، ويفضل بعض الأشخاص إتباع خيار مبني على الروحانيات في التعافي، وتقدم مراكز علاج الإدمان برامج متخصصة في ذلك تتمحور حول التقرب من الله عز وجل والبعد عن طريق الشيطان.

برامج علاج الإدمان

تعتمد البرامج العلاجية المستخدمة في علاج الإدمان على طبيعة صحة الفرد وشدة الإدمان، وتشمل برامج علاج الإدمان مجموعة من جلسات العلاج الفردية أو الجماعية ويتم تنظيمها من قبل إستشاريين في علاج الإدمان وهي:

1. العلاج البيولوجي

العلاج البيولجي هو شكل من أشكال العلاج الخالي من الأدوية يساعد الأشخاص في التعافي من خلال فهم العمليات اللاإرادية لأجسامهم، خلال جلسة العلاج البيولوجي يتم وضع المريض تحت أجهزة إستشعار إلكترونية لمراقبة نشاط دماغه، وبعد الحصول على هذه الأنشطة يتم وضع برنامج علاجي نفسي لمعالجة المريض.

2. العلاج المعرفي السلوكي

يستخدم برنامج العلاج المعرفي السلوكي CBT لمساعدة الأشخاص في التعافي من خلال الكشف عن الأفكار أو المشاعر أو الأسباب التي قد تعرضهم لإدمان المخدرات، وهذا النوع من العلاج مفيد في حالات الإضطراب النفسي المصاحبة للإدمان مثل الإضطراب ثنائي القطب.

3. العلاج السلوكي الجدلي

خلال العلاج السلوكي الجدلي DBT يتم علاج الأمراض العقلية مثل الوسواس القهري بجانب علاج الإدمان، ويهدف هذا البرنامج إلى تحسين إحترام الذات وتشجيع الأفراد للتغلب على المحفزات التي تدفعهم لتعاطي المخدرات.

4. العلاج التجريبي

يستخدم العلاج التجريبي طرق العلاج غير التلقليدية لمساعدة المدمنين المتعافيين على التغلب على المشاعر والعواطف المكبوتة التي ربما تكون ساهمت في تعاطي المخدرات، ويشمل هذا النوع من العلاج الأنشطة الترفيهية أو تسلق الصخور.

5. العلاج الترفيهي

في العلاج الترفيهي، ينصب التركيز على الرفاهية العامة للشخص، ومعالجة الأعراض الجسدية للإنسحاب، ويشمل العلاج بالفن والتأمل والعلاج باليوجا.

6. العلاج التحفيزي

يستخدم العلاج التحفيزي MET في مساعدة الأفراد في التعافي، والعمل على تعلم كيفية تغيير أي أفكار أو سلوكيات مرتبطة بتعاطي المخدرات، ويستخدم هذا النوع من العلاج مع الأشخاص الذين يصابون بالإضطراب ثنائي القطب أو إضطراب ما بعد الصدمة.

7. العلاج النفسي الديناميكي

يساعد العلاج النفسي الديناميكي الأفراد على إستكشاف عواطفهم لكشف كيفية إرتباط أفكارهم وعقلهم اللاوعي بالإدمان، وهذا النوع من العلاج يساعد على تحديد السبب الخفي وراء تعاطي المخدرات، ويتم هذا العلاج من خلال العمل مع المشرفين للإعتراف بهذه المشاكل العميقة، ويكون الفرد أكثر إستعداداً لتحديد الإغراءات وتجنبها والإستمرار في عملية الشفاء بنجاح.

مراحل علاج الإدمان

للوصول إلى التعافي من الإدمان يجب عليك المرور ببعض الخطوات والمراحل للتخلص من الإدمان والتعافي التام وهي:

1. الإعتراف بأن لديك مشكلة ويجب علاجها

شئت أم أبيت يجب عليك الإعتراف بأنك في مشكلة إدمان المخدرات وتحتاج إلى مساعدة للوصول إلى حل يأخذ بيدك من القاع إلى القمة، والمشي في طريق علاج الإدمان من المخدرات بصورة صحيحة.

إعترافك بأنك تحتاج إلى المساعدة أمر ليس عيباً، ولكن العيب كل العيب أن تدهور صحتك وعلاقاتك وتفقد وظيفتك وتنحدر بسرعة إلى القاع ولا تعترف بأن لديك مشكلة يجب حلها للتخلص من هذه المشاكل في حياتك.

2. البحث عن العلاج

بمجرد أن تقرر أنك في مشكلة الإدمان وتبحث عن حل لهذه المشكلة والسير في طريق التعافي من الإدمان، أؤكد لك أنه قد حان الوقت للبحث عن خيارات العلاج للتخلص من سموم المخدرات، مثل البحث عن مركز علاج إدمان أو مستشفى علاج إدمان.

تبدأ أولى خطوات الحل بالدخول إلى مصحة علاج إدمان والمرور بمراحل التعافي من الإدمان والإقامة بشكل كامل في مركز علاج الإدمان، وهناك ستمر بأكثر من مرحلة حتى تصل للتعافي من التام من المخدرات.

مراحل العلاج للوصول إلى التعافي من الإدمان

  1. مرحلة إستقبال وتشخيص الحالة : تبدأ المرحلة الأولى في التعافي من الإدمان بتقييم حالة المريض وتشخيص نوع المخدر والتعرف على درجة الإدمان التي وصل إليها المريض من خلال عمل فحوصات طبية شاملة.
  2. مرحلة سحب السموم من الجسم: المرحلة الثانية في رحلة التعافي من الإدمان، فيها يتم إزالة المخدر من الجسم بطرق طبية فعالة بدون ألم باستخدام أحدث الوسائل الطبية العلاجية وإعطاء المريض الدواء المناسب لتخطي هذه الخطوة بنجاح.
  3. إعادة التأهيل النفسي والسلوكي: تعتبر هذه المرحلة من أهم مراحل التعافي من الإدمان، حيث يتم وضع البرنامج المناسب للمريض، وفيها يتم قياس مدى استجابة المريض للعلاج.
  4. المتابعة بعد العلاج: في هذه المرحلة من رحلة التعافي من الإدمان يتم متابعة الشخص المتعافي بعد العلاج، وذلك لتقديم الدعم والمساندة الكافية والعمل على مساعدة الأشخاص للتأقلم مع الحياة بصورة طبيعية.

3. إيجاد الدعم المناسب

بغض النظر عن مستشفى علاج الإدمان التي ستختارها للعلاج، بكل تأكيد أن ستحتاج إلى الدعم والمساندة في طريق التعافي من الإدمان، فيجب عليك التحدث مع أفراد أسرتك وأصدقائك حول قرارك بالدخول في برنامج علاجي وطلب الدعم منهم.

إتخاذ قرار بالعلاج من الإدمان أمر يجب أن تفتخر به، وإذا لم تجد الدعم من أصدقائك أو المقربين لك، فضلاً قم بتغييرهم الآن واحصل على أصدقاء يعينوك على السير في هذا الطريق بنجاح.

4. ابتعد عن المحفزات

بعد الإنتهاء من مرحلة الإقلاع عن المخدرات، واستكمال البرنامج العلاجي بالدخول في مرحلة التأهيل النفسي والسلوكي، يجب عليك أن تبتعد عن أي محفز أو مكان أو صديق يذكرك بالمخدرات، فالطريق أمامك طويل ويجب عليك تجنب أي محفز يشعل رغبتك في تناول المخدرات مرة أخرى.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على مراكز علاج الإدمان أن تعمل على إدارج برنامج علاجي لتعليم المريض كيفية التعامل مع هذه المحفزات وكيفية تجنبها للتعافي التام من المخدرات وعدم العودة إلى الإنتكاس مرة أخرى.

5. التطلع لبناء حياة جديدة مليئة بالأمل

يمكن أن تبذل القليل من الجهد في بناء حياة جديدة مليئة بالأمل بعيداً عن المخدرات، قد تكون هذه الخطوة صعبة ولكنها خطوة حيوية ومهمة جداً من خلال المشاركة في أنشطة مجتمعية وممارسة الرياضة أو العمل في مركز علاج إدمان ومساعدة المرضى في التعافي.

العمل على وضع أهداف حياتية جديدة للتطلع إليها وتحقيقها، ولن تبدأ في ذلك بدون النوم بشكل جيد وممارسة الرياضة باستمرار والبعد عن المشاكل والضغوطات الحياتية أو تجنبها.

6. تجديد بريق الأمل باستمرار للتعافي نهائياً من المخدرات

الخطوة الأخيرة في طريق التعافي من الإدمان هو أن يعمل الشخص المتعافي على مسامحة نفسه على أخطاء الماضي، وعدم تذكرها لأنها ستنغص عليه حياته، وقد تؤدي به إلى الإنتكاسة، وقد تكون محبطة له.

لذا من الأفضل التعامل بشكل مستمر مع النفس والعمل على تحسين النشاطات اليومية ومعالجة أخطاء الماضي والتطلع إلى حياة مليئة بالأمل دائماً لتصل إلى النجاح في رحلة التعافي من الإدمان.

أسئلة & أجوبة حول علاج الإدمان

كم يستغرق (ما هي مدة ) علاج الإدمان؟

تختلف مدة علاج الإدمان من شخص لآخر ولكنها ولكن يمكن القول أن متوسط مدة علاج الإدمان هي 4 أيام لسحب السموم والتخلص من أعراض الإنسحاب، و16 يوم لعلاج المضاعفات الجسدية، و90 يوم للتأهيل السلوكي والمعرفي، وحوال 130 يوم للمتابعة بعد الخروج من المستشفى.

كم تكلفة ( سعر ) علاج الإدمان؟

معرفة تكلفة وأسعار مصحات علاج الإدمان في مصر يتطلب منك فهم كيف يتم حساب أسعار علاج الإدمان في كل مركز علاج إدمان، ويجب أن تعرف أن تكلفة علاج الإدمان تختلف من مركز إلى آخر. يؤثر الخدمات التي يقدمها مركز علاج الإدمان في التكلفة الإجمالية التي يتحملها المريض حتى الشفاء نهائياً من الإدمان، ويختلف العلاج على حسب نوع الإدمان.

هل ينجح علاج الإدمان في المنزل؟

قد ينجح علاج الإدمان في المنزل ولكن بشروط معينة منها أن يتم وضع المريض في منزل بعيداً عن الإختلاط بأصدقاء السوء وأن يتم رعاية المريض على مدار الساعة وتقديم الدعم الكامل له مع تنفيذ البرنامج العلاجي بطريقة منضبطة تحت إشراف طبي.

هل يمكن علاج الإدمان السلوكي؟

نعم يمكن علاج الإدمان السلوكي من خلال الوقوف على الأسباب التي أدت إلى الوقوع في الإدمان ثم دخول مريض الإدمان في جلسات تأهيل نفسي فردية وجماعية.

كيف تقنع مريض الإدمان بالعلاج؟

يتم إقناع المريض من خلال توضيح أن الإدمان مرض مثل أي مرض وليس إنحراف سلوكي وتقديم الدعم له وتشجيعه لطلب العلاج من خلال بث بريق الأمل بداخله.

علاج الإدمان في البيت

هل ينجح علاج الإدمان في المنزل أو في البيت؟، في الحقيقة لا، تعتبر عبارة علاج الإدمان في المنزل كلمة واعدة وجذابة ولكنها غالباً ما تكون بعيدة عن الواقع لأن التعافي من إدمان المخدرات يتطلب خطوات مستمرة مدى الحياة.لذلك يجب على المريض أن يكون مستعداً دائماً لمواجهة الأزمات وتجنب الإنتكاس ويتعلم كيفية التفكير بطريقة صحيحة والتأقلم مع العالم من حوله والتعايش معه.

على الرغم من أن عملية علاج الإدمان تختلف من شخص لآخر إلا أن أفضل مصحات علاج الإدمان في العالم لا تعالج الإدمان نهائياً ولكنها توفر خارطة طريق للمريض لتعليمه كيفية إدارة حياته بدون مخدرات أو كحول.

علاج الإدمان في البيت عبارة مضللة بعض الشيء، لذلك من الأفضل أن نقول بأنها رحلة التوقف عن تعاطي المخدرات والتعامل مع المحفزات والتصدي لرغبة التناول مرة أخرى لمنع الإنتكاس، لذلك لبدأ عملية علاج الإدمان في المنزل يجب عليك فهم المراحل التي يجب عليك تنفيذها لنجاح العلاج والإستمرار فيه.

#مقالات مهمة لا تنسى الإطلاع عليها:

مستشفى إشراق لعلاج الإدمان

إذا كنت أخذ القرار الصحيح بالسير في رحلة التعافي من الإدمان، نرحب بك في مستشفى إشراق للطب النفسي وعلاج الادمان، مع العلم أن جميع البرامج العلاجية تتم في خصوصية شديدة وسرية تامة.

إتصل بنا الآن

المراجع

5 6 تصويتات
تقييم المقال
اشتراك
نبّهني عن
guest
1 تعليق
الأقدم
الأحدث
Inline Feedbacks
عرض كل التعليقات
mohamed fawzy

شكراً علي كل ما تقدمونة في مستشفي اشراق، لقد تم تعافي اخي بسبب ربنا ثم مجهوكم شكراً لكم مرة اخري <3