برنامج الإقامة الكاملة

برنامج الإقامة الكاملة

على الرغم من تنوع البرامج التي تخص علاج الإدمان اليوم إلا أن برنامج الإقامة الكاملة يعتبر هو الأفضل على الإطلاق في علاج تلك المشكلة، وتعتبر مشكلة الإدمان من بين المشاكل التي قد تواجهها الكثير من الأسر على مستوى العالم، وحتى تتمكن من مواجهة تلك المشكلة فمن الأفضل اللجوء إلى واحد من بين المراكز العلاجية المتخصصة والتي تتبع الكثير من الطرق العلاجية المميزة، من أجل إعادة تأهيل المريض مرة أخرى والعودة إلى الحياة الطبيعية بشكل تدريجي.

ما هو البرنامج؟

برنامج الإقامة الكاملة واحد من بين البرامج المتبعة من قبل الكثير من المراكز الصحية اليوم، وهو من البرامج طويلة المدى والتي تساهم في معالجة المريض بشكل كبير وتهيئته للعودة إلى الحياة، وتعتبر البيئة الخاصة ببرامج الإقامة الكاملة من البيئات الآمنة تماما والتي يمارس خلالها الشخص الحياة على الشكل الطبيعي، ولها الكثير من المميزات والتي من بينها منزل إعادة التأهيل، وتعتبر تلك الطريقة في علاج الإدمان من بين الطرق الجديدة المستخدمة من قبل الكثير من مراكز ومستشفيات علاج الإدمان.

ويعتمد الأطباء في تلك الطريقة على العلاج الجماعي بمعني أن يتم مشاركة الكثير من المرضى أو المدمنين مع بعضهم البعض من أجل العلاج، وتساعد المجموعة بعضهم البعض في الإقلاع عن التعاطى في بداية الأمر ومن ثم مساعدة بعضهم البعض لتغيير طريقة التفكير في الحياة، وأن يتم البحث عن المزيد من الطرق الجديدة من أجل بداية الحياة بدون إدمان، وان يتقبلوا الحياة الجديدة بكافة الشروط ولكن أن يتم الأمر تحت إشراف طبي.

ويعتبر برنامج الإقامة الكاملة من بين البرامج الناجحة والتي حققت نسبة تعافى كبيرة بين متعاطى المخدرات، حيث يتم تدريب الأطباء والعاملين في تلك المراكز المتخصصة على التعامل مع المريض بشكل أحترافي وجعله يشعر وكأنه يمارس الحياة الطبيعية ولكن وفقا لشروط جديدة تبعده عن الإدمان.

ما هي مميزات البرنامج؟

تتوفر في برنامج الإقامة الكاملة الكثير من المزايا الهامة والتي قد جعلت منه اليوم من بين أفضل البرامج المميزة التي تساهم في معالجة مشكلة الإدمان التي يعاني منها فئة كبيرة من الناس، وعن أهم المزايا التي توجد في البرنامج فهي على النحو التالي:

  • البرامج يعتمد على الكثير من المراحل المتنوعة التي تهدف إلى تعريف المدمن المعنى الحقيقي للإدمان والمخاطر التي يواجهها وحدة، والتعرف على الطريقة الصحيحة من أجل حل تلك المشكلة طوال العمر وضمان عدم رجوعه إلى تلك المشكلة الخطيرة مرة أخرى، وتعتبر من بين الطرق الفعالة في التخلص من إدمان جميع أنواع المخدرات والتي تتمثل في الاستروكس، الماريجوانا، الحشيش وغيرهم من الأنواع.
  • يعتبر ذلك البرنامج من بين البرامج التي يتم تنفيذها طوال اليوم من خلال الأطباء المتخصصين في علاج الإدمان بشكل عام على مدار اليوم، كما يهدف البرنامج أيضا إلى حل المشاكل السلوكية التي يعاني منها المريض من تلك الحالة الصحية والتي يعتبر الإدمان هو السبب الرئيسي في حدوثها.
  • يعتمد البرنامج على كسر كافة العادات السيئة اليومية التي يقدم عليها الشخص والتي دفعت به إلى الإدمان.
  • يتوفر في برنامج الإقامة الكاملة برامج رياضية والتي يتم من خلالها تنشيط كل من الجسم والذهن، والعمل على إخراج المريض من مشاكل الكسل التي ظل يعاني منها طوال فترة الإدمان ويتضمن البرنامج أيضا الكثير من الرحلات الترفيهية عملا على إعادة المريض إلى الحياة مرة أخرى.
  • كما أنه يساهم في تدريب الشخص المدمن للتعايش مرة أخرى داخل منزله، عملا على تحديد المزيد من الأهداف سواء إن كانت قريبة أو بعيدة المدى، حيث تساهم تلك الميزة في جعل الشخص أكثر قدرة على ترتيب الأولويات الخاصة به.
  • توفر فريق علاجي لعمل الكثير من الجلسات على مدار اليوم.
  • كما يخضع البرنامج إلى الكثير من القوانين عملا على تنظيم حياة المريض سواء في المنزل أو العمل.

كيف يعمل البرنامج؟

يتم العمل في برنامج الإقامة الكاملة وفقا لعدة خطوات أساسية والتي يتم وضعها من قبل المتخصصين في مراكز علاج الإدمان، وعن أهم الأساسيات التي تخص عمل البرنامج فهي على النحو التالي:

  •  في البداية يقوم الفريق الطبي بتوقيع الفحص الطبي الشامل على المريض، على أن يقوم بوضع الخطة العلاجية المناسبة من أجل تخليص المريض من مشكلة الإدمان.
  • يتم تخليص المريض من كافة المشاكل النفسية والجسدية التي تسبب الإدمان بها، حيث تبدأ الرحلة في تنظيف الجسم من السموم والعمل على تخفيف كافة أعراض الانسحاب، بالإضافة إلى إصلاح التلف الجسدي الذي تعرض له الشخص نتيجة الإدمان.
  • وضع برنامج دوائي مميز بناء على التقرير الطبي الصادر عن المتخصصين من أجل معالجة المريض.
  • أن يتم عرض المريض على الطبيب النفسي 3 مرات في الأسبوع من أجل التعرف على الحالة النفسية الخاصة به.
  • اللقاء الجماعي بشكل مستمر مع مدمنين آخرين في نفس المركز عملا على توفير المزيد من الدعم إلى الأشخاص داخل المركز ومساعدة بعضهم البعض في العلاج.
  • التعرف على الأسباب الرئيسية التي قد دفعت بالشخص إلى الإدمان حيث يوجد الكثير من الأسباب التي من الممكن أن تؤدى إلى حدوث تلك المشكلة سواء نفسية، عصبية أو حتى جسدية.
  • أن يخضع المريض إلى علاج نفسي مكثف عملا على تأهيله وإعادته إلى الحياة الاجتماعية مرة أخرى يعتبر من بين أهم خطوات برنامج الإقامة الكاملة.

ما المدة التي يستغرقها البرنامج؟

إن المدة التي يستغرقها برنامج الإقامة الكاملة تتوقف على الكثير من العوامل والتي تتمثل في حالة المدمن سواء الصحية، النفسية بالإضافة إلى نوع المخدر الذي كان يتعاطاه الشخص قبل الدخول إلى مركز العلاج، ولكن في أغلب الأحيان نجد أن الفترة التي يستغرقها الشخص في العلاج من الممكن أن تصل إلى شهر ونصف.