برنامج نصف الإقامة

برنامج نصف الإقامة

برنامج نصف الإقامة واحد من بين الخيارات العلاجية التي يتم طرحها على أهل مرضى الإدمان، وتعتبر تلك الطريقة من بين الطرق الأكثر فاعلية في علاج الإدمان بكافة انواعة، وتساهم تلك الطريقة في معالجة الإنسان المدمن وإعادة دمجة مرة أخرى في الحياة الاجتماعية والعملية مرة أخرى، وتعتبر تلك الطريقة من بين الطرق المفضلة من قبل البعض خاصة من يريد التوفيق بين الحياة الاجتماعية والعلاج دون الحاجة إلى البقاء في المراكز العلاجية طوال اليوم، كما هو الحال في برنامج الإقامة الكلي وغيرها من الطرق العلاجية المختلفة.

ما هو البرنامج؟

يعرف برنامج نصف الإقامة بكونه واحد من بين طرق العلاج المتبعة داخل الكثير من المصحات العلاجية المتخصصة في علاج الإدمان، وهو من البرامج التي تسمح إلى المرضى الانتساب إلى المستشفيات والمصحات من أجل العلاج، فهو لا يحتاج المريض على مدار اليوم مثل البرامج الأخرى الخاصة بعلاج الإدمان، ويعطى ذلك النظام إلى المريض الحرية الكاملة في العلاج خاصة وأن الكثير ممن يعانوا من مشاكل الإدمان لا يمكنوا من ترك عملهم أو الدراسة الخاصة بهم على سبيل المثال.

لذا نجد أن الكثير من المصحات العلاجية تقوم بالجمع بين العلاج والتخلص من مشكلة الإدمان، وبين القيام بكافة المسؤوليات الخاصة به سواء داخل العمل أو المنزل وغيرها من الأمور الواجبة عليه، يعتبر برنامج نصف الإقامة من بين البرامج القائمة على اللقاءات اليومية بين كل من الفريق الطبي المتخصص أو الأطباء النفسيين بشكل عام، وغالبا ما يتم البدء في تلك المرحلة العلاجية الهامة بعد التخلص من السموم التي تتراكم في الجسم.

ما هي مميزات البرنامج؟

تتوفر في برنامج نصف الإقامة الكثير من المزايا الهامة والتي قد جعلت منه من بين الطرق العلاجية الأكثر إقبالا من قبل المرضى والأسر التي تعاني من إدمان أولاده، حيث يتمكن المريض هنا الدمج بين العلاج وبين الحياة الطبيعية الخاصة به، وعن أهم المزايا التي توجد في البرنامج فهي على النحو التالي:

  • قدرة الشخص على القيام بكافة الأعمال الخاصة به والتي تتمثل في مهام العمل، وهنا لا حاجة إلى ترك العمل أو الدراسة من أجل تلقى العلاج في المصحات العلاجية، كما يتمكن الرجل أو المرأة في تلك الحالة من القيام بكافة الأعمال المنزلية الخاصة بهم.
  • خلال برنامج نصف الإقامة نجد أن الدمن يلتزم بشكل أقل بكثر بالخطة العلاجية وهنا لا يتطلب منه قضاء المزيد من الوقت في المصحة العلاجية كغيرهم من الطرق العلاجية الأخرى المتعارف عليها اليوم.
  • احترام خصوصية المريض حيث يتمكن هنا المريض قضاء وقت أقل في المصحة العلاجية مما لا يجبره إخبار أي أحد عن علاجه من الإدمان ومن ثم الاحتفاظ بخصوصيته الكاملة.
  • تلقى العلاج خلال فترة محددة فقط من اليوم والتخلص من الرقابة الطبية التي تضعها الكثير من المصحات في برنامج الإقامة الكلي.
  • كما تقوم المصحة بعمل المزيد من التحليلات اليومية والدورية للمريض للتأكد من عدم تعاطيه أي نوع من أنواع المخدرات طوال فترة البقاء خارجها، وهي من الطرق الفعالة في إحكام المريض والتخلص من الإدمان.

كيف يعمل البرنامج؟

يتضمن برنامج نصف الإقامة الكثير من الخطوات حتى يتم من خلالها علاج المريض والتخلص من مشكلة الإدمان، وتجدر الإشارة إلى أن ذلك البرنامج يتضمن التخلص من كافة أنواع الإدمان المختلفة والتي تتمثل في التخلص من إدمان الهيروين، الاستروكس، والكوكايين وغيرها من أنواع المخدرات سواء الخطيرة أو النفسية، وعن أهم النقاط التي يقوم عليها البرنامج فهي على النحو التالي:

  • جلسات العلاج النفسي للمريض وهي عبارة عن جلسات فردية والتي يتم خلالها التعرف على جميع الأسباب التي أدت إلى إدمان المريض والعمل على التخلص منها، وتعتبر تلك الخطوة من بين الخطوات الأساسية التي يضمن من خلالها الفريق الطبي عدم عودة المريض مرة أخرى إلى تلك المشكلة.
  • إعطاء المريض الأدوية النفسية التي تتناسب مع الحالة النفسية التي وصل إليها المريض خلال فترة الإدمان، وتساهم تلك الأدوية في تخليص المريض من كافة المشاكل النفسية التي قد تتسبب في عودته إلى الإدمان مرة أخرى.
  • عقد المزيد من جلسات العلاج النفسي الجماعي والتي تعتبر من بين الخطوات الهامة في تشجيع المريض على علاج مشاكله النفسية والتعرف على تجارب الآخرين في التخلص من الإدمان بشكل عام.
  • التأهيل الأسري خاصة وأن المريض سوف يلتزم بكافة الواجبات الأسرية الخاصة به في برنامج نصف الإقامة وهنا يتم تأهيل جميع أفراد الأسرة للتعامل مع المريض بشكل جيد، كما يطلب منهم مد المريض بالدعم والتشجيع النفسي بشكل كبير للحصول على أفضل النتائج والتخلص من مشاكل الإدمان في أسرع وقت.
  • وضع نظام غذائي صحي للمريض والذي يساعده في التخلص من كافة السموم التي تتراكم في الجسم سريعا، وهي من المراحل الهامة في علاج المرضى من الإدمان.
  • توفير وقت إلى المريض من أجل ممارسة المزيد من الأنشطة والتمارين الرياضية وهي من بين الخطوات التي تساهم في تحسين الحالة الصحية والمزاجية في نفس الوقت.

ما المدة التي يستغرقها البرنامج؟

يتم علاج مدمني المخدرات على عدة مراحل والتي تتمثل في الإقلاع عن المخدرات وتخليص الجسم من السموم والتي تعرف تحت مسمى مرحلة الانسحاب وهي المرحلة الأخطر، ومرحلة التأهيل النفسي والعلاج والتي تعتبر من أهم المراحل حتى لا يعود المريض إلى تلك المشكلة مرة أخرى، لذا من الصعب التعرف على مدة برنامج نصف الإقامة فهي تختلف من شخص إلى آخر بناء على عدة عوامل والتي من بينها استعداد الشخص النفسي للعودة إلى الحياة الطبيعية مرة أخرى، وتتوقف أيضا على نوع المخدر ومدى تأثر الجسم به.

ولكن في الكثير من الأحيان قد تأخذ مراحل برنامج نصف الإقامة الكثير من الوقت عن البرامج الأخرى والتي من الممكن أن تصل إلى 3 أشهر على الأكثر.