برنامج علاج الإدمان بالموسيقى والفن

برنامج علاج الإدمان بالموسيقى والفن

يعتبر برنامج علاج الإدمان بالموسيقى والفن من بين البرامج الحديثة التي تم إدراجها لعلاج إدمان المخدرات، حيث تعتبر مشكلة الإدمان من بين المشاكل الخطيرة التي تواجهها الكثير من المجتمعات العربية، نتيجة غياب الرقابة الأسرية أو الكثير من المشاكل الأخرى من ضغوطات الحياة وغيرها التي تدفع بالشخص إلى تناول المخدرات، وقد نجد أن الشباب هم الفئة الأكثر عرضة إلى تلك المشكلة الخطيرة، ومن خلال التعامل مع المستشفيات والمراكز الطبية المتخصصة في علاج الإدمان سوف يمكنكم التعرف على الكثير من البرامج الحديثة التي يمكنكم من خلالها القضاء على مشاكل الإدمان وضمان عدم العودة لها مرة أخرى.

ما هو برنامج علاج الإدمان بالموسيقى والفن؟

برنامج علاج الإدمان بالموسيقى والفن من بين البرامج النفسية التي يتم استخدامها اليوم من قبل المتخصصين في المستشفيات المتخصصة في علاج الإدمان، وقد أظهرت تلك الطريقة المزيد من النتائج المضمونة في علاج الإدمان والتخلص منه حتى في الحالات الصعبة والتي تتطلب مجهود كبير من قبل الأطباء من أجل القضاء على الإدمان، كما يعتبر بمثابة وسيلة تواصل جيدة بين كل من المريض والطبيب خاصة في حالة الشخصيات الانطوائية قليلة الحديث عن نفسها، وللموسيقى مفعول السحر في تهدئة الأعصاب بالإضافة إلى مد المريض بشعور الاسترخاء الشديد.

كما أن تشجيع المريض على مواهبة او تعلم موهبة جديدة مثل الفن أو النحت سوف يمكن الطبيب من التعرف على كل ما يوجد داخل المدمن بدون الحديث معه، الأمر الذي يساهم في تعريف الطبيب مداخل المريض وكيفية التعامل معه من أجل مساعدته للتخلص من مشاكل الإدمان بشكل عام.

مميزات علاج الإدمان بالموسيقى والفن

مميزات علاج الإدمان بالموسيقى والفن

تم تجربة برنامج العلاج بالموسيقى والفن من قبل الكثير من المتخصصين وقد أثبت كفائته الكبيرة في زيادة التواصل بين الطبيب والمريض على حد سواء، وقد تمكن الكثير من الأطباء من توصيل المريض إلى مرحلة الشفاء التام من الإدمان والعودة إلى الحياة من خلال تطبيق ذلك البرنامج، بفضل المزايا الكثيرة التي توجد به والتي لا توجد في البرامج العلاجية الأخرى، وعن أهم المزايا التي توجد في برنامج علاج الإدمان بالموسيقى والفن فهي على النحو التالي:

تشجيع المريض على التعبير

من بين المزايا الهامة التي توجد في ذلك البرنامج هو انه يساهم في تشجيع المريض عن التعبير عن نفسه حيث تساهم الموسيقى في جعل المدمن اكبر قدرة على تقبل من حوله من الأطباء او مجموعة الدعم التقرب منهم بدون خوف.

مهدئة للأعصاب

بالطبع تعتبر الموسيقى وممارسة الفنون من بين الأشياء التي تساهم في تهدئة الأعصاب بشكل كبير، خاصة في حالة إن كان المدمن قد مر بحالة نفسية سيئة أو حتى تجربة سيئة هي التي دفعت به إلى الإدمان، كما أنها تساهم في زيادة استرخاء المريض ومن ثم فتح الباب أمام المتخصصين من أجل الحديث عن نفسه بشكل أوضح للتعرف عن كافة الأسباب التي أدت إلى تعرضه إلى الإدمان بشكل عام.

تشجيع المدمن على الإبداع

خلال مرحلة الشفاء من الإدمان قد وجد الأطباء أن المريض دائم البحث عن المنافذ التي يتمكن من خلالها الخروج من الشعور السلبي، وأن يقوم بالإبداع في الهوايات التي يفضلها، وقد وجدوا أن الموسيقى تساهم في زيادة تشجيع المدمن على الإبداع كما أنها تساهم بشكل كبير في تغيير سلوك المريض من السلوك السلبي إلى السلوك الإيجابي في التعامل مع الآخرين بشكل عام.

زيادة القدرة على الإدراك

من خلال الأبحاث الكثيرة التي تمت على العديد من المدمنين مع اختلاف المادة المخدرة التي يتناولها الشخص او حتى فترة الإدمان، فقد تم التوصل إلى أن معظم المدمنين يعانون من ضعف في الإدراك وهنا يدخل دور برنامج علاج الإدمان بالموسيقى والفن حيث يساهم في زيادة قدرة الشخص على الإدراك من خلال زيادة قدرة الذهن على العمل.

التخلص من الملل

الملل واحد من بين المشاكل التي تواجه المدمن خلال فترة العلاج ولكن من خلال الاعتماد على برنامج علاج الإدمان بالموسيقى والفن سوف يتمكن المريض من القضاء على تلك المشكلة، حيث نجد أن ذلك البرنامج لا يتوقف على المعالجة في المستشفى أو المركز بل انه ممتد حتى بعد خروج المريض وتعافيه، ويجب على المريض أن يلجأ إلى الهوايات الخاصة به أو الاستماع إلى الموسيقى من أجل التخلص من الملل حتى لا يتعرض إلى الانتكاسة مرة اخرى.

كيف يعمل علاج الإدمان بالموسيقى والفن؟

يعمل برنامج العلاج بالموسيقى والفن على إعادة المدمن إلى الحياة والتخلص من الإدمان نهائيا وضمان عدم الانتكاسة بناء على خطوات معينة، والتي يتم تنفيذها من قبل الفريق الطبي المتخصص في علاج الإدمان بالمراكز المتخصصة، وعن المراحل التي تخص البرنامج العلاجي فهي على النحو التالي:

وسائل العلاج النفسي

وهنا يقوم الطبيب المعالج بمساعدة المريض على التحدث معه والدخول إلى أعماقه من خلال السؤال عن مشاعرة الحالية وذلك من خلال الاستماع إلى الموسيقى أو من خلال القيام بممارسة احد النشاطات الفنية التي يفضلها المريض.

تنشيط قدرة الشخص على التخيل

يقوم المتخصص باستخدام النشاط الفني كنقطة دخول إلى خيال الشخص بشكل عام، حيث يمكنكم خلال تلك المرحلة من التعرف على كل ما يوجد بداخل المريض من أفكار سواء إن كانت سلبية أو إيجابية، بالإضافة إلى التحدث مع المريض عن كافة الاهتمامات الخاصة به ومناقشة الكثير من المواضيع البعيد عن المخدرات وتلك البيئة التي جذبته إليها،وتساعد تلك المرحلة المريض بشكل كبير في التخلص من الأفكار السلبية التي من الممكن أن تسيطر عليه وتؤدى إلى عودته إلى الإدمان مرة أخرى.

ما المدة التي يستغرقها علاج الإدمان بالموسيقى والفن؟

يعتبر برنامج علاج الإدمان بالموسيقى والفن من بين البرامج العلاجية التي تتوقف الفترة الخاصة بها على الحالة النفسية للمدمن، بالإضافة إلى نوع المخدرات التي كان يتناولها قبل التفكير في العلاج، ومدة تناول المخدرات حيث أن تلك العوامل يتوقف عليها تحديد فترة العلاج بشكل عام، وقد تختلف فترة العلاج بذلك البرنامج من مدمن إلى آخر بناء على استعداده النفسي والبدني إلى تلقي العلاج والأدوية بجانب تطبيق البرنامج.

 

وتجدر الإشارة إلى أن برنامج علاج الإدمان بالموسيقى والفن من بين البرامج التي يتم من خلالها مساعدة المدمن في الكشف عن الجانب الخفي الذي يوجد في حياته، والتي من الصعب أن يتحدث عنها بالكلام فقط ولكن من خلال النشاطات الجماعية سوف يتمكن من الإندماج والحديث مع الطبيب المتخصص لتسهيل عملية معالجة الإدمان عليه.

المراجع: 1