برنامج الـ 12 خطوة لعلاج الإدمان

برنامج الـ 12 خطوة لعلاج الإدمان

يعتبر برنامج الـ 12 خطوة لعلاج الإدمان من بين البرامج التي ساهمت في تخليص الكثير من المدمنين من تلك المشكلة الخطيرة، حيث تعتمد الكثير من المستشفيات والمراكز العلاجية المتخصصة في علاج الإدمان على ذلك البرنامج للحصول على نتيجة جيدة في أسرع وقت ممكن، ويتم تهيئة البيئة التي يوجد بها المدمن حتى يتمكن الفريق الطبي من معالجته وتخليصه من الإدمان، كما يتم مد المدمن خلال تلك الفترة بالكثير من العوامل التي تساهم في رفع روحه المعنوية وزيادة قدرته على التصدي لتلك المشكلة فيما بعد وضمان عدم انتكاسة مرة أخرى.

ما هو برنامج الـ 12 خطوة لعلاج الإدمان؟

برنامج الـ 12 خطوة لعلاج الإدمان هو بمثابة برنامج روحاني يتم تطبيقة من قبل المستشفيات المتخصصة كأحد أهم أساليب العلاج، ويعتمد البرنامج على مجموعة من الأساليب التي يتم اتباعها من قبل الفريق المتخصص حتى يتم تشجيع المدمن للتعافي النهائية من الإدمان والتخلص منه، والبرنامج ليس الهدف منه أن يتخلص المدمن من الإدمان فقط، بل يساعده في التخطيط إلى حياة جديدة، والتي يتمكن من خلالها الشخص المدمن من عدم الرجوع إلى مشكلة الإدمان مرة أخرى وأن يستمر في مشوار التعافي الذي وضعته له المستشفي.

برنامج الـ 12 خطوة لعلاج الإدمان يتكون من اجتماعات منتظمة يتم من خلالها زيادة الدعم للمرضى، كما يتم تذكيرهم بشكل دائم من الهدف من البرنامج ومن ثم الحصول على أجواء صحية يتمكن من خلالها المدمن التخلص من الإدمان بشكل نهائي والحصول على حياة جديدة خالية من الإدمان والمشاعر السلبية التي كانت تسيطر على المريض خلال فترة الإدمان.

وتقام الاجتماعات داخل مستشفى اشراق بناء على عدة خطوات وهي على النحو التالي:

  • يتم إقامة الاجتماعات داخل احد الغرف في المستشفى يجلس كل شخص من المشاركين في الاجتماع داخل حلقة من الحلقات المرسومة على الأرض، على أن يقوم المشرف على الاجتماع بالجلوس في المنتصف وأن يقوم بإدارة الاجتماع.
  • إذا كان هناك مريض جديد يقوم بتعريف نفسه ويبدأ المشاركين في سرد تجاربهم وخاصة إن كان هناك تجارب ناجحة.
  • مع نهاية الاجتماع يتم ترديد شعار البرنامج وترديد بعض الأذكار أو الدعاء مع الصلاة.
  • يحق للمريض أن يشارك في الاجتماع أم لا أو الرد على التساؤلات التي توجه له أم لا على حسب الحاجة.

مميزات برنامج الـ 12 خطوة لعلاج الإدمان

مميزات برنامج الـ 12 خطوة لعلاج الإدمان

يتوفر في برنامج الـ 12 خطوة لعلاج الإدمان الكثير من المميزات والتي قد جعلت منه من بين أفضل البرامج التي تطبق في المراكز الصحية والمستشفيات من أجل علاج وتأهيل المدمن للعودة إلى الحياة مرة أخرى، وعن أفضل المزايا التي توجد في برنامج الـ 12 خطوة لعلاج الإدمان فهي على النحو التالي:

  1. من بين المزايا الهامة التي توجد في ذلك البرنامج هو أن الشخص المتعافي يخرج منه مقتنع تماما أنه لن يعود مرة أخرى إلى تلك المشكلة، كما أنه سوف يتمكن من القضاء على كافة المشاكل التي قد دفعت به إلى الإدمان بأي صورة من صوره.
  2. كما أنه يعتبر من بين البرامج الفعالة في حديث المرضى مع الطبيب المعالج بصوت عالي والتحدث بدون خوف عن كافة المشاكل التي من الممكن أن يصلوا لها نتيجة الإدمان، كما يتمكن الطبيب من خلال تلك الطريقة من التعرف عن كل ما يدور في أذهان المريض.
  3. يقوم الطبيب بوضع الخطط المنطقية التي يمكن من خلالها المتعافي اللجوء إلى واحدة منها في حالة التعرض إلى الانتكاس حتى يتمكن من التخلص من الرغبة الملحة التي أدت إلى حدوث الإدمان في كل مرة يعود إليه بشكل عام.
  4. أن يتأقلم المريض خلال ذلك البرنامج على العيش بطريقة صحيحة، كما يتمكن من اكتساب المزيد من المهارات وزيادة قدرته على تطبيق تلك المهارات في السلوكيات الخاصة به.
  5. كما أن ذلك البرنامج من بين البرامج الفعالة التي يتمكن من خلالها المريض من التقرب من الله عز وجل، وزيادة قدرته على تعلم المزيد من التعاليم التي تخص دينه والتي تمكنه من الابتعاد عن الإدمان.

كيف يعمل برنامج الـ 12 خطوة لعلاج الإدمان؟

يقوم برنامج الـ 12 خطوة لعلاج الإدمان على عدة مبادئ هامة والتي تتمثل في التالي:

  • على المريض أن يعلم خلال ذلك البرنامج أنه قد فقد الإرادة بشكل نهائي وأن الحياة قد أصبحت خارجة عن السيطرة وهو أهم المبادئ التي يتضمنها البرنامج.
  • على المدمن أن يؤمن أنه يوجد هناك قوى أكبر منه قادرة على إعادته مرة أخرى إلى الحكمة والعقل.
  • اتخاذ جميع القرارات اللازمة والتي تؤكد للشخص أنه ضرورة تسليم الأمر إلى الله سبحانه وتعالى.
  • أن يبحث الشخص عن جميع المبادئ التي توجد بداخله.
  • أن يعترف الشخص بطبيعة الأخطاء التي يقوم بها والتي قد تدفعه إلى العودة إلى الإدمان مرة أخرى.
  • أن يتخذ الشخص كافة الاستعدادات اللازمة للرجوع إلى الله عز وجل وأن الله سوف يغفر له جميع الزلات التي أقدم عليها في الحياة.
  • أن نسأل الله عز وجل أن يصلح كافة العيوب التي توجد بداخلنا.
  • أن يتم تدوين قائمة بكافة الأشخاص الذي سبب الشخص بالأذى لهم في الحياة بشكل عام والعمل على اتخاذ الكثير من الإجراءات تجاههم من أجل تعويضهم عن تلك الأخطاء.
  • أن يحاسب الشخص نفسه كل فترة وفي حالة إكتشاف خلل أو خطأ ما يجب على الشخص أن يقوم بإصلاحه على الفور.
  • التقرب إلى الله من خلال جلسات التأمل والصلاة حيث تساهم الصلاة في قرب الشخص من الله بشكل عام.
  • ومن خلال الخطوات السابقة يتمكن الفريق المتخصص في العلاج يتمكن من إخراج المريض من المشاكل التي قد يعاني منها مسبقا، والهدف منها هو توصيل رسالة إلى جميع المدمنين وهو أن يقوم بتطبيق تلك الأشياء في جميع المواقف التي يواجهها.

ما المدة التي يستغرقها برنامج علاج الإدمان في 12 خطوة؟

إن المدة التي يتخذها العلاج في برنامج الـ 12 خطوة لعلاج الإدمان تتوقف على الكثير من الأمور والتي من بينها الحالة الصحية التي يعاني منها الشخص، كما أنه يتوقف أيضا على الكثير من العوامل الأخرى والتي من بينها نوع المخدر والمدة التي قضاها الشخص في تناول ذلك المخدر بشكل عام، وفي الكثير من الأحيان يستغرق العلاج في تلك النوعية من البرامج في مستشفي اشراق نحو 28 يوم، بعد أن يقوم الفريق الطبي بمعاينة الطبيب والتعرف على حالته الصحية والتعرف على المدة اللازمة من أجل سحب السموم التي تتراكم بالجسم.

بمجرد أن يبدأ المريض في حضور برنامج الـ 12 خطوة لعلاج الإدمان سوف يتعرض إلى الكثير من الأحداث والتي من شأنها إشراك الشخص في الاجتماعات والتفاعل معها، فمن الممكن أن يتكون عند بعض المدمن بعض الأفكار الخاطئة التي تخص البرنامج بشكل عام، ولكن البرنامج بشكل عام أو ما يتعرض له المريض خلال العلاج لن يخرج عن واحدة من بين النقاط التالية:

  • سوف يكون المريض محاط بمجموعة كبيرة من المدمنين لهم تجربة سابقة وسوف يتم تقديم المزيد من الدعم من خلالهم.
  • سوف يتمكن الشخص من الاعتراف بأنه مدمن من أجل مواجهة نفسه بالحقيقة.
  • على الشخص أن يتقرب من الله عز وجل بالصلاة وجلسات التأمل طوال فترة العلاج وما بعدها.

المراجع: 1