علاج إدمان الكحول والخمر نهائياً بدون عودة

0
علاج إدمان الكحول والخمر نهائياً بدون عودة

الخطوة الأولى في علاج إدمان الكحول والخمر، هو تقبل أن لديك مشكلة ويجب العمل على حلها، كما يجب عليك تقبل فكرة أن الكحول يسبب أضراراً سلبية على حياتك، والتوقف عن تعاطي الكحول أمراً ضرورياً قد يكون صعباً ولكنه ضرورياً للبدء في علاج إدمان الكحول والخمر.

إذا كنت قد فقدت القدرة على التحكم في إستخدامك للكحول، فحينها تكون مريض إدمان الكحول، والتخفيض من الكميات حينها ليس كافياً ولكن من المهم الإقلاع عن الشرب والتخلي عن تعاطي الكحول تماماً، ويجب التوجه فوراً إلى طبيب متخصص للإستشارة ووصف العلاج الصحيح لك.

علاج إدمان الكحول والخمر

علاج إدمان الكحول

لا يوجد خطوات فورية لعلاج إدمان الكحول، ولكن يوجد برامج علاجية تستمر لفترة من الزمن يمكن من خلالها الوصول إلى التعافي التام من إدمان الكحول وعلاج الإدمان منه بنجاح.

ولكن يتوقف برنامج علاج إدمان الكحول والخمر المناسب لكل شخص على 4 عوامل وهي:

  • مدة شرب الكحول.
  • مستوى الدعم من الأصدقاء والعائلة.
  • إلتزام الشخص.
  • الوضع المالي.

إذا كنت على إستعداد لمواجهة مشكلتك وإستعادة حياتك وعلاج إدمان الكحول والخمر نهائياً وبدون عودة، فحدد موعداً مع الطبيب أو إتصل بنا الآن في مستشفى إشراق للطب النفسي وعلاج الإدمان، وسنقوم بطرح بعد الأسئلة عليك لتحديد مستوى إدمانك، حيث ستساعدنا هذه الأسئلة في تحديد خيار العلاج الأنسب لإحتياجاتك، وقد يرغبون في التحدث مع بعض أصدقائك وأقاربك لقياس الإدمان وأعراض وفرص علاج إدمان الكحول.

إتصل بنا الآن

ما هي أعراض إدمان الكحول والخمور؟

قد يكون من الصعب التعرف على مريض إدمان الكحول، على عكس مرضى إدمان الكوكايين أو الهيروين، لأن الكحول متاح على نطاق واسع في العديد من الدول، ويرتبط إرتباطاً وثيقاً بالإحتفالات والسهرات.

شرب الكحول هو جزء من حياة بعض الأشخاص في مجتمعات معينة، لذا فقد يكون الصعب معرفة الفرق بين مريض إدمان الكحول ويعاني من مشكلة حقيقة وبين الشخص الذي يشرب كميات قليلة.

أعراض إدمان الكحول والخمر:

  1. زيادة كمية إستخدام الكحول وتكرارها.
  2. لا يحدث للشخص صداع الكحول عند شرب كميات كبيرة.
  3. الشرب في أوقات غير مناسبة، مثل أول الصباح أو في أماكن العمل.
  4. تجنب الإتصال بالأصدقاء.
  5. إخفاء الكحول أو الإختباء أثناء الشرب.
  6. زيادة الخمول أو الإكتئاب أو المشاكل العاطفية.
  7. المشاكل القانونية أو المهنية مثل الإعتقال أو فقدان الوظيفة.

نظراً لأن الإدمان يميل إلى التفاقم بمرور الوقت، من المهم البحث عن علامات الإنذار المبكر، فإذا تم تحديد الإدمان وعلاجه مبكراً فقد يتمكن الشخص الذي يعاني من إدمان الكحول أن يتجنب العواقب الرئيسية للمرض.

إذا كنت قلقاً أو عندك شك في شخص يعاني من إدمان الكحول، فمن الأفضل الإقتراب منه وتقديم الدعم الكامل له، وعدم جعلهم يشعرون بالذنب فهذا قد يدفعهم للمقاومة.

خيارات علاج إدمان الكحول والخمر

  • إزالة السموم والمرور بالاعراض الإنسحابية.
  • التأهيل السلوكي والمعرفي.
  • المتابعة وتقديم المشورة.
  • العلاج بالأدوية.

إزالة السموم من الجسم

تبدأ العديد من خطط علاج إدمان الكحول والخمر ببرنامج إزالة السموم من الجسم، والعمل على كسر إدمان الكحول في جسمك، ولابد أن يتم عملية إزالة السموم في مركز علاج إدمان الكحول للتعامل مع اي أعراض إنسحابية قد تظهر على مريض إدمان الككحول، وعادة ما تستغرق هذه المرحلة حوالي أسبوع وقد يتم إعطاء بعض الأدوية للمساعدة في تخطي هذه الأعراض بدون ألم ومنع ظهور بعض الأعراض مثل التشنجات والهلوسة والإهتزاز الشديد.

التأهيل السلوكي والمعرفي

غالباً ما يكون مرضى إدمان الكحول لا يستطيعون التغلب على الرغبة الشديدة في تعاطي الكحول بشكل مستمر، لذلك يحتاج مريض إدمان الكحول إلى تعلم مهارات وآليات للتكيف ولمساعدة المريض في تجنب الرغبة في تعاطي الكحول بعد الخروج من مصحة علاج الإدمان.

المتابعة وتقديم المشورة

قد يتم إدخال مريض إدمان الكحول في إستشارات فردية وجماعية لتقديم الدعم الكامل للمريض، ومساعدته من خلال أشخاص مروا بنفس التحديات والظروف يمكنهم المساعدة في الإجابة على الأسئلة التي تدور في ذهنهم.

العلاج بالأدوية

يتم إستخدام العديد من الأدوية لعلاج إدمان الكحول الخمر مثل:

  • disulfiram: هو دواء يعمل على تقليل الرغبة في تعاطي الكحول حيث يعمل على إصابة المريض بالغثيان والقيء والصداع أثناء تناول الكحول.
  • acamprosate: دواء يعمل على مقاومة الرغبة في تناول الكحول من خلال العمل على إستعادة الجسم للتوازن الكيميائي.
  • naltrexone: يعمل على تقليل التأثيرات التي تظهر على مريض إدمان الكحول بعد الشرب.

خطوات علاج إدمان الكحول الخمر

تؤثر الكحوليات والخمور على الدماغ مهما كانت الكميات التي يتناولها الشخص، ويكون شاربي الخمور أو الكحول عرضة للمرض والمخاطر الاقتصادية والاجتماعية، ولا يقرر العلم الحديث حداً لتناول الخمور نظراً لأن تناولها بأي قدر يسبب تدمير الصحة.

الكحول من المواد السائلة التي لا تحتاج إلى هضم ولكن يتم امتصاصه إلى الدم مباشرة وبصورة سريعة، وبهذا يصل تأثيره إلى الدماغ في أقل من دقيقة، وخاصة إذا تم تناوله على معدة فارغة، وذلك لأن الطعام يجعل امتصاص الكحول أبطئ من المعتاد، وبالتالي يصل إلى الدماغ في وقت أطول.

يتم هضم جزء من الكحول في حالة وجود طعام بالمعدة، ويتم الهضم من خلال إنزيم موجود عند الرجال أكثر من النساء، وهو إنزيم نازعة هيدروجين، وبهذا يؤثر الكحول على النساء أكثر من الرجال وتزداد خطورة المواد السامة بنحو الثلث، ويلي عملية امتصاص الكحول عملية الأيض للتخلص منه بصورة أسرع.

لذا لابد لك من إدراك مدى خطورة الإدمان بل وتتابع مباشرة في تقبل العلاج فتلك من المراحل التمهيدية التي لابد من المرور بها مع تغيير النمط المُتبع للمعيشة، والبدء في حضور الجلسات الجماعية التي تساعد المتعاطي على تقبل فكرة أن هنالك حرية بالفعل لمثل هذا السجن الذي تصنعه من إدمانك للكحوليات.

علاج إدمان الكحول الخمر لا يتم إلا إذا اقتنع المدمن بالعلاج من إدمان الكحول والخمر، وعلى من حوله تشجيعه على العلاج سواء كانوا المعالجين أو الأسرة، ويأتي العلاج على النحو التالي:

1. مرحلة الفحص والتشخصي

هذه هي المرحلة الأولى من علاج إدمان الكحول والخمر، حيث يتم إستقبال مريض إدمان الكحول، وفحص حالته وتشخيص شدة الإدمان لديه ووضع البرنامج العلاجي المناسب له.

2. الديتوكس وسحب السموم من الجسم

يتم دخول مريض الإدمان إلى مصحة علاج إدمان الكحول والخمور ومنعه من تعاطي الكحول نهائياً ومتابعته متابعة دقيقة على مدار الساعة، حتي يتم التخلص نهائياً من السموم الكحولية الموجودة في الجسم، وفي هذه المرحلة يجب على المريض اتباع النظام الغذائي الصحي الذي يحدده الطبيب المعالج، مما يخلص الجسم من السموم ولا يشعره بأعراض الانسحاب المؤلمة.

3. إعادة التأهيل النفسي والسلوكي

هي الخطو الثالثة في علاج إدمان الكحول والخمر، حيث يشرف على علاج المريض طبيب نفسي يرشده لبعض الأمور التي تساعده على الخروج من دائرة الإدمان، كما يقوم الطبيب المعالج بعمل التحاليل وبعض الفحوصات الطبية التي تشعر المريض بالتعافي وتمسه على الاستمرار في العالج للنهاية وعدم العودة للشرب مرة أخرى، وتشمل خيارات التأهيل النفسي العلاج من خلال:

  1. العلاج السلوكي المعرفي.
  2. العلاج السلوكي الجدلي.
  3. العلاج الأسري متعدد الأبعاد.
  4. المقابلات التحفيزية.

4. الحماية من الانتكاسة بعد العلاج

يأتي دور الأسرة والأقارب والأصدقاء إذ يعطون له الأمل والشعور بالحب، ويجلس المريض مع المتعافين من الإدمان ليرى تجارب الأخرين ويتعلم منهم.

علاج إدمان الكحول بالأعشاب في المنزل

قد يبحث الكثير من الأشخاص ع

ن طريق لعلاج الإدمان من الكحول بالأعشاب، ولكن هذه الطرق ليست طبية أو معتمدة على الإطلاق ولا تثبت فاعليتها على الإطلاق والحل الأمثل لعلاج إدمان الكحوليات والخمور هو التوجه لمركز علاج إدمان.

ما هي مدة بقاء الكحول في الجسم؟

النفس: يستمر حتى 24 ساعة.

البول: يستمر من 12 إلى 80 ساعة.

اللعاب: يستمر حتى 8 ساعات.

الشعر: يستمر حتى 90 يوم.

ما هي أعراض إنسحاب الكحول؟

يتعرض مدمني الخمور لبعض الأعراض عند البدء في علاج إدمان الكحول والخمر، وهي أعراض لانسحاب الكحول من الجسم، وإذا ما مر المريض بهذه المرحلة دون تراجع فسوف ينجح في العلاج، لأنها الفترة الأكثر صعوبة عليه:

  • الدوار والغثيان والرغبة في التقيؤ المستمر.
  • ألم بالمعدة والهذيان الإرتعاشي.
  • الشعور بالبرد الشديد وخاصة في منطقة الأطراف، أو الحر الشديد.
  • العصبية الشديدة.
  • زيادة إفراز العرق بكافة أنحاء الجسم، وقد يرجع ذلك بسبب ارتفاع حرارة الجسم في التخلص من السموم الموجودة في الجسم.
  • الصداع وآلام الرأس، باختلاف أنواعه سواء كان صداع نصفي أو صداع كلي، نتيجة عن عدم انتظام تدفق الدم بالمخ، وأيضاَ بسبب قلة وجود الأكسجين في الكثير من الأماكن بالمخ.
  • اضطرابات بالنوم والشعور الدائم بالأرق وعدم الراحة، وفقدان كبير في التركيز، والتشويش الدائم في أن يأخذ قرارات هامة بسبب عدم النوم.
  • الشعور بالإجهاد والقلق.
  • ارتفاع معدل نبضات القلب وارتفاع في ضغط الدم.

كيف يمكن الوقاية من إدمان الكحول؟

لابد من وقاية الشباب من إدمان الكحول لأنهم بناة الوطن وقادة المستقبل، فمثل هذا قد يكون أفضل من أن يخضعوا لخطوات علاج إدمان الكحول والخمر التي تكون صعبة للكثيرين، وتكون الوقاية على النحو التالي:

  • الابتعاد عن مدمني الخمور.
  • الابتعاد عن تناول أدوية الاكتئاب والمسكنات لأنها من مسببات الإدمان.
  • الحرص على ممارسة الرياضة بشكل يومي ومنتظم لأن الرياضة غذاء للجسم والعقل والروح.
  • محاولة الخروج منا لحالة النفسية السيئة والتغلب على الضغط العصبي.
  • الاهتمام بالشباب ورعايتهم وعدم تركهم للغربة الداخلية والوحدة.
  • الحرص على توعية الشباب من خلال الأسرة والمجتمع.
  • أن يكون للآباء حديث جيد لأفراد العائلة ولمن حولهم، فيما بتعلق باستهلاك الكحول.
  • التحدث مع الأبناء حول ما يخص تلك المواضيع دون خجل مع البنت أو الولد، وإلا لن يتمكن الأهل التصرف الجيد بالوقت المناسب.

ما المضاعفات الصحية المرتبطة بإدمان الكحوليات والخمور؟

يمكن أن يؤدي إدمان الكحول إلى أمراض القلب وأمراض الكبد، وكلاهما أمراض قاتلة، كما يمكن أن يتسبب إدمان الكحول في:

  • قرحة المعدة.
  • مشاكل جنسية.
  • عيوب خلقية.
  • هشاشة العظام.
  • مشاكل في الرؤية.
  • خطر الإصابة بالسرطان.
  • تقليل مناعة الجسم.

إذا تعرض شخص يعاني من إدمان الكحول لمخاطر أثناء الشرب فيمكنه ان يعرض الآخرين للخطر، فمثلاً القيادة تحت تأثير الكحول قد تؤدي إلى أخطار جسيمة.

أفضل مصحة لعلاج إدمان الكحول والخمر

إذا كنت قد اتخذت القرار بالإقلاع عن تعاطي الكحول نهائياً والسير في طريق علاج إدمان الكحول والخمر، يمكنك التواصل معنا الآن في مستشفى إشراق للطب النفسي وعلاج الإدمان لطلب العلاج، مع العلم أن العلاج يتم في خصوصية وسرية تامة.

أسئلة & أجوبة

[wp-faq-schema accordion=1]

المراجع: 1 ، 2

5 1 تصويت
تقييم المقال
اشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
عرض كل التعليقات