هل من الممكن علاج إدمان المخدرات في المنزل؟

0
هل من الممكن علاج إدمان المخدرات في المنزل؟

لاشك أن رحلة علاج إدمان المخدرات في المنزل مخيفة ومحاطة ببعض الغموض والقلق للمرضى وأسرهم، وربما حاولت قبل ذلك التخلص من الإدمان بأكثر من طريقة ولكن لم ينجح أي منها.

ومع ذلك هل تحتاج إلى علاج فعال للتغلب على المخدرات والإقلاع عنها والتعافي منها بإذن الله، ذلك يبقى السؤال هل من الممكن فعلاً التوقف عن تعاطي المخدرات في المنزل، دعني أقدم لك كل المعلومات التي تحتاج إلى معرفتها.

علاج إدمان المخدرات في المنزل خطوة يلجأ إليها الكثيرون لأسباب خاصة، ولكن هل تعلم عزيزي أن علاج الإدمان من المخدرات له مراحل وكل مرحلة تتطلب خطوات معينة يجب على مريض الإدمان أن ينفذها تبدأ بأخذ بالإعتراف بالمشكلة وأخذ القرار.

لا تقلق عزيزي أود أن أبشرك بأن قرائتك لهذا المقال هو أول خطوات التعافي من المخدرات ومعرفة كيفية علاج الإدمان في المنزل، ولكن كيف تقوم بذلك وهل العلاج داخل المنزل فعال، كل هذه الأسئلة سأحاول أن أجيبك عليها فتابع معي.

علاج إدمان المخدرات في المنزل

علاج إدمان المخدرات في المنزل عملية تتطلب إحتياطات معينة أولها أن يكون المنزل منعزل وآمن وتلقي الدعم من المقربين للوصول إلى التعافي بإذن الله من المخدرات، على الرغم من أن علاج الإدمان في مركز علاج إدمان قد يكون أفضل ولكن قد يلجأ البعض للعلاج داخل المنزل للعديد من الأسباب.

ما هي أسباب اللجوء لعلاج إدمان المخدرات في المنزل؟

  • التكلفة: قد تكون التكلفة العالية نسبياً للعلاج داخل مراكز علاج الإدمان أحد الأسباب التي تؤدي إلى طلب العلاج في المنزل.
  • عدم وجود أماكن شاغرة: قد تضطر إلى التوجه إلى مستشفى علاج إدمان ولكن قد لا تجد أماكن متاحة لتلقي العلاج فتضطر لأن تنتظر فترة من الزمن.
  • عدم الشعور بالراحة: قد يشعر بعض المرضى بعدم الراحة أثناء العلاج داخل مراكز علاج الإدمان، ويفضلون تلقي العلاج داخل المنزل.

إعتماداً على طريقة علاج الإدمان في البيت أو أي ظروف صحية للمريض أو أسباب خاصة به، يمكن للمريض إختيار خيار علاج الإدمان في المنزل.

يمكن أن يكون علاج الإدمان في المنزل غير فعال، ولكن قد يكون ناجح جداً عندما يجد المريض شبكة دعم حقيقية من أفراد الأسرة والأصدقاء والتي تقف بجانب المريض وتقدم له كامل الدعم ليتعافى بنجاح من المخدرات.

وقبل توضيح خطوات علاج الإدمان في المنزل يجب توضيح 3 نقاط مهمة هي العامل الأهم في نجاح علاج الإدمان في المنزل.

1. إتخاذ القرار بالتغيير

قبل أن تبدأ بمحاولة الإقلاع عن المخدرات أو علاج الإدمان في المنزل يجب أن يكون لديك الرغبة الحقيقة في إجراء التغيير والإقلاع عن الإدمان، ويشهل هذا الإعتراف بوجود مشكلة حقيقية ومعرفة الأسباب التي أوقعت بك في فخ الإدمان والتغلب عليها ومعالجتها لإحداث التغيير.

في عملية علاج الإدمان في المنزل، يصبح لدى مريض الإدمان فرصة للإلتزام الكامل بالبرنامج العلاجي والإبتعاد عن أي من مسببات الوقوع في الإدمان.

يمكن أن يؤدي علاج الإدمان في البيت في كثير من الأحيان إلى تحول جذري للحالة النفسية لمريض الإدمان ويصبح أكثر حماساً وإصراراً على النجاح في العلاج من إدمان المخدرات، كما يمكن للمريض أثناء العلاج داخل المنزل أن يقوم بتحقيق بعض أهدافه البسيطة مثل قراءة كتاب معين أو تعلم مهارة جديدة أو عمل نشاط معين ويتم هذا الأمر بالتنسيق مع الطبيب المتخصص الذي يقوم بمتابعة حالة المريض.

لابد أن نشير إلى أن بعض الأدوية المسكنة، قد يكون لها دور فعال في التخلص من السموم داخل الجسم والمرور بفترة الأعراض الإنسحابية للمخدرات بدون ألم ونؤكد أن هذه الأدوية لابد أن تكون تحت إشراف طبي وهذه أحد عوامل فشل علاج الإدمان في البيت.

ما هي أسباب وجود طبيب متخصص للإشراف على علاج الإدمان من المنزل؟

يرجع حقيقة الأمر إلى متابعة حالة المريض والتأكد من أنه يقوم بتنفيذ البرنامج العلاجي بطريقة صحيحة برنامج البرنامج العلاجي لنجاح رحلة علاج الإدمان في المنزل بالإضافة إلى التعامل مع بعض المشكلات التي قد تواجه المريض أثناء العلاج ويقوم بحل هذه المشاكل مثل سوء التغذية أو التعرض للإلتهابات أو الجروح أو الإضابة بالأمراض.

نظراً لأن فترة علاج الإدمان تتطلب عدم أخذ أي دواء بخلاف الدواء الموصوف في البرنامج العلاجي، فلا يصح للمريض أن يقوم بتناول أي دواء من أي صيدلية ما لم يرجع إلى الطبيب المعالج.

2. إنشاء شبكة من مصادر الدعم للمريض

بغض النظر عن وجود طبيب متخصص في المنزل يعمل على متابعة البرنامج العلاجي لنجاح رحلة علاج الإدمان في الييت، فإن مريض الإدمان يحتاج إلى وجود دعم حقيقي من الأسرة والأصدقاء من حوله وهذه النقطة عامل مهم جداً في نجاح البرنامج العلاجي.

يجب على جميع أفراد الأسرة والأصدقاء الذين سيعملون على تقديم الدعم للمريض أن يكونوا على دراية كافية بكيفية التعامل مع مريض الإدمان من حيث التعامل معه وعدم تصدير أي مشاكل أو ضغوطات وإحاطته دائماً بالطاقة الإيجابية.

عند وجود الدعم من المقربون والأصدقاء للمريض أثناء البرنامج العلاجي، فإنه سيشعر بثقة أكبر ويجد التحفيز اللازم لاستكمال برنامج علاج الإدمان في المنزل، بالإضافة إلى أنه من الممكن أن يجد مريض الإدمان شبكات الدعم من حوله من خلال الإنترنت، مع توافر كل هذه العوامل تأكد أن مريض الإدمان سيسير في طرق التعافي من المخدرات بطريقة صحيحة في التعافي الصحيح ونجاح علاج الإدمان في المنزل.

3. تقبل عيوبك ولكن لا ترضى عن نفسك

بجانب توفير الدعم الكامل لمريض الإدمان يجب عليه أن يتقبل عيوبه وأخطاؤه ويتعامل معها بتصالح كبير، ولكن يجب عليه ألا يرضى عن نفسه ويشجعها دائماً على الأحسن.

هنا يأتي دور الطبيب المتخصص فيجب عليه أن يعمل على تقديم النصح الكامل وتعليم المريض كيفية التعامل مع أي شيء يعيق تقدمه في البرنامج العلاجي وألا يسمح بإختراقات خارجية قد تؤثر على المريض، كما يجب عليه تشجيعه على تفادي الوقوع في الملل أو الإكتئاب أو الذكريات السيئة للوصول إلى الهدف الصحيح ونجاح علاج الإدمان في البيت.

العوامل التي يجب مراعاتها عند بدء علاج إدمان المخدرات في المنزل

العوامل التي يجب مراعاتها عند بدء علاج إدمان المخدرات في المنزل
العوامل التي يجب مراعاتها عند بدء علاج إدمان المخدرات في المنزل

بشكل عام، نقدم لك أهم العوامل التي يجب مراعاتها عند بدء العلاج من إدمان المخدرات في المنزل:

  1. العلاج الشخصي: ويكون ذلك في تقديم الخدمات العلاجية للمريض ولكن من شخص إلى شخص فقط.
  2. العلاج الأسري: وينصح بأن تقوم الأسرة بعمل مجموعات من الأفراد لدعم المريض للمساعدة في عملية العلاج.
  3. الخدمات الطبية: يجب توافر الخدمات الطبية لمعالجة حدوث أي أزمات صحية طارئة قد تحدث أثناء فترة التخلص من السموم أو أعراض الإنسحاب.
  4. الفصول التعليمية: يمكن إجراؤها بواسطة الطبيب المعالج.
  5. منع الإنتكاس: يتم ذلك من خلال الأسرة، ولكن يجب تضمين مرحلة في البرنامج العلاجي للتعامل مع المشاكل والضغوطات.

يمكنك الآن الإتصال بنا في مستشفى إشراق ومساعدتك في وصف برنامج علاجي لمساعدتك في علاج إدمان المخدرات في المنزل والإجابة على كافة إستفساراتك.

إتصل بنا الآن

هل من الممكن علاج إدمان المخدرات في المنزل؟

قبل أن نتحدث عن علاج إدمان المخدرات في المنزل، يجب أن نسأل هل يمكن علاج الإدمان نهائياً في فترة زمنية بسطية؟
في الحقيقة لا، تعتبر عبارة علاج الإدمان في المنزل كلمة واعدة وجذابة ولكنها غالباً ما تكون بعيدة عن الواقع لأن التعافي من إدمان المخدرات يتطلب خطوات مستمرة مدى الحياة، ولذلك يجب على المريض أن يكون مستعداً دائماً لمواجهة الأزمات وتجنب الإنتكاس ويتعلم كيفية التفكير بطريقة صحيحة والتأقلم مع العالم من حوله والتعايش معه.

على الرغم من أن عملية علاج الإدمان تختلف من شخص لآخر إلا أن أفضل مصحات علاج الإدمان في العالم لا تعالج الإدمان نهائياً ولكنها توفر خارطة طريق للمريض لتعليمه كيفية إدارة حياته بدون مخدرات أو كحول.

علاج الإدمان في البيت عبارة مضللة بعض الشيء، لذلك من الأفضل أن نقول بأنها رحلة التوقف عن تعاطي المخدرات والتعامل مع المحفزات والتصدي لرغبة التناول مرة أخرى لمنع الإنتكاس، لذلك لبدأ عملية علاج الإدمان في المنزل يجب عليك فهم المراحل التي يجب عليك تنفيذها لنجاح العلاج والإستمرار فيه.

فهم عملية التخلص من السموم

التخلص من السموم هو الخطوة الأولى في التعافي من إدمان المخدرات وتعتبر الخطوة الأصعب في رحلة التعافي، وذلك لأن الإدمان يستلزم أخذ الجرعة من المخدر يومياً بإنتظام لأنه تعود عليها وبمرور الوقت لابد أن تزيد كمية المخدر حتى تعطي التأثير المطلوب.

عند التوقف عن تعاطي المخدر، يمر المريض بفترة أعراض الإنسحاب، وتختلف من شخص لآخر وتختلف أيضاً طبقاً لنوع المخدر وكمية تناوله ومدة الإدمان، وفي هذه المرحلة يبدأ الجسم في التخلص من آثار هذه المواد المخدرة وقد تتراوح هذه الفترة من بضعة أيام إلى عدة أسابيع.

بسبب المخاطر والمضاعفات المحتملة في هذه الفترة، ينصح معظم المتخصصين في علاج الإدمان أن تكون فترة التخلص من السموم مروراً بأعراض الإنسحاب تحت إشراق طبي للتعامل مع أي مضاعفات قد تحدث للمريض في هذه الفترة.

لماذا يجب عليك تجنب فترة التخلص من السموم والأعراض الإنسحابية في المنزل؟

كما ذكرنا لأن هذه الفترة لا تكون مريحة للمريض وقد تحدث مضاعفات للمريض، وقد يدخل في نوبات إكتئاب حادة، لذلك يجب المرور بهذه الفترة في مستشفى علاج إدمان متخصص.

العواقب المميتة للمرور بفترة الإنسحاب في المنزل

التخلص من السموم التي في الجسم في المنزل، قد يؤدي إلى عواقب مميتة مثل الهذيان والهلوسة والحمى والأرق والنوبات القاتلة، وتشير الدراسات أن 5% من المرضى يعانون من هذه الأعراض في فترة الإنسحاب، لذلك يجب الدخول إلى مركز علاج إدمان في هذه الفترة.

يمكن أن تسبب البنزوديازيبينات مثل Xanax أو Klonopin نوبات تهدد حياة المريض، حيث إعتماد الجسم على هذه المخدرات يظهر آثار جانبية مثل التشنجات والنوبات والذهان، لذلك وجودك في مصحة علاج إدمان يسمح للأطباء المتخصصين في متابعة حالتك أولاً بأول.

أخيراً على الرغم أن تناول الأدوية في الفترة الأولى لعلاج الإدمان في المنزل بدون إستشارة الطبيب قد يكون لها عواقب مميتة إلا عملية الإنسحاب من المخدرات إذا لم تتم تحت إشراف طبي قد تؤدي بك إلى الموت فمثلاً المرضى الذين يمرون بأعراض إنسحاب الهيروين يجدون صعوبة وألم شديد في هذه المرحلة فينتكسون ويتعاطون جرعة أعلى من العادي لا يمكن للجسم التعامل معه مما قد يحدث جرعة زائدة وقد تسبب الموت في الحال.

التفاقم المرضي لبعض حالات الإدمان

إذا كان مريض الإدمان يعاني من بعض الأمراض مثل السرطان أو أي مرض خطير آخر، فقد يؤدي التوقف عن تناول المخدرات إلى ضعف كبير جداً في حالته الصحية وقد يؤدي سوء حالته الصحية إلى الموت، وقد ينتكس مرة أخرى، لذلك يجب علاج إدمان المخدرات تحت إشراف فريق طبي متخصص.

التخلص من السموم في المنزل بأمان

بشكل عام، يتفق جميع خبراء علاج الإدمان على تجنب التخلص من السموم في المنزل ولكن بالنسبة للأشخاص الذين يواجهون مخاوف معينة أو إلتزامات مادية فالعلاج في المنزل هو الخيار الوحيد.

قبل بدأ عملية الإنسحاب من المخدرات في المنزل، يجب عليك أن تفهم ما هي المشكلات والتحديات التي ستقابلك، حتى لا تنتكس أو يحدث أي مضاعفات أثناء هذه المرحلة.

يفضل العديد من الأشخاص إستخدام دواء Valium, Suboxone للتخفيف من أعراض الإنسحاب، ولكن يجب عليك إستشارة طبيب متخصص قبل البدء في هذه العملية.

وعلى الرغم من إستخدام هذه الأدوية لتخفيف أعراض الإنسحاب، فقد يكون الإفراط في تناولها يؤدي إلى إدمانها وحدوث المزيد من المضاعفات.

تجنب الإنتكاسات بعد العلاج
التخلص من السموم هو الخطوة الأولى للعلاج من إدمان المخدرات، ولذلك لا يعتبر التخلص من السموم داخل الجسم علاجاً فعالاً للمخدرات.

كثير من الأشخاص يعودون مرة أخرى للمخدرات بعد إنتهاء فترة التخلص من السموم، لذلك يجب وجود برنامج علاجي له مراحل ما بعد مرحلة التخلص من السموم لذلك نوصي بالعلاج داخل مركز علاج إدمان.

يجب عليك تأهيل نفسك وتعليمها كيفية التحكم في الرغبة الشديدة في تعاطي المخدرات، والتعامل مع الإضطرابات المصاحبة وكيفية التعايش معها والتحدث مع أشخاص متعافين يقدمون لك النصائح في كيفية التعامل مع مثل هذه الأمور.

العمل في مجال علاج الإدمان

يمكنك أن تقوم بالعمل في مكان علاجي متخصص لمساعدة مرضى الإدمان في التعافي، هذا سيساعدك بلا شك في عدم العودة مرة أخرى للإدمان وتجنب الإنتكاس.

العيش في بيئة صحية

يجب عليك أن تحيط نفسك بأشخاص يدعموك في نجاح عملية شفائك وليس إحباطك ويجب عليك التخلص من أصدقاء السوء.

العلاج النفسي

العلاج النفسي هو طريقة رائعة للتخلص من أي ذكريات سيئة أو التعامل مع ضعوطات ومشاكل الحياة حيث يجب عليك أن تتعلم كيفية التعامل مع كل هذه الأمور.

تناول الأدوية

يتناول بعض الأشخاص الأدوية لدعم سلامتهم العقلية والجسدية طوال فترة التعافي، وقد تختلف إحتياجات الدواء بمرور الوقت، ولكن يجب مناقشة هذا مع الطبيب المعالج.

وفي النهاية: نعم يمكن علاج إدمان المخدرات في المنزل في حالة وجود تخوفات أو إلتزامات مادية، ولكنه يجب أن يكون تحت إشراف طبي، ولكننا لا ننصح به.

يمكنك الآن التوصل معنا في مستشفى إشراق للطب النفسي وعلاج الإدمان، والحصول على الإستشارات الطبية ومتابعة حالتك.

إتصل بنا الآن

 

بعد تهيئة المدمن نفسياً بشكل كامل للشروع في العلاج، يمكن للمدمن والأسرة البدء في تنفيذ برنامج علاج الادمان في المنزل.

برنامج علاج الادمان في المنزل

  1. العمل على منح المدمن إجازة طويلة كافية لتطبيق مراحل العلاج.
  2. فصل المدمن تماماً عن كل ما ينتمي إلى بيئة الإدمان بشكل أو بآخر (أماكن أو أشخاص).
  3. العمل على توفير جو ملائم للبدء في العلاج، ويجب أن يكون مكان مكوث المدمن طوال فترة العلاج يتسم بالهدوء بعيداً عن التوتر والقلق.
  4. الحرص على تهوية مكان إقامة المدمن بشكل يومي، والتأكد من دخول أشعة الشمس إليه.
  5. بعد تجهيز مكان العلاج، تبدأ الأسرة في اتباع بعض الأساليب لطرد السموم من داخل جسم المدمن بشكل تدريجي عن طريق :
  6. شرب كميات كبيرة من الماء خلال اليوم (لتر ماء يومياً)، مع الحرص على تقديم العصائر الطازجة بشكل مستمر للمدمن.
  7. اتباع المدمن لحمية غذائية خاصة مكونة من الخضروات والفواكه الطازجة ويفضل أن تحتوي على نسبة عالية من “الكربوهيدرات” و ” الألياف”.
  8. الاعتماد على تناول جرعات من بعض الأعشاب التي تعمل على طرد السموم من الجسم  كـ (الكركم – الزنجبيل – عشبة الناردين – الحبة السوداء – تناول العسل باستمرار).
  9. ممارسة الرياضة بشكل يومي كل صباح، مع ضرورة التعرض للشمس بشكل مباشر.
  10. كما يمكن للأسرة التواصل مع أخصائي في علاج الإدمان عن طريق إحدى مراكز علاج الإدمان، وهنا نوصي  بمركز إشراق للطب النفسي وعلاج الادمان نظراً لما يتمتع به من إمكانيات أهلته ليكون من أكبر المراكز على مستوى الوطن العربي لاستشارته عن نوع الأدوية المناسبة التي يمكن أن يتناولها المدمن، إذ أن تلك الأدوية لا يمكن تناولها إلا باستشارة طبيب مختص حتى يتمكن من وصف الجرعة المناسبة حالة المدمن.
  11. بعد التأكد من انخفاض نسبة المخدر وأن المدمن تخطي مرحلة أعراض الانسحاب يمكن للأسرة البدء في العلاج الجسدي للمدمن عن طريق الخضوع للفحص والتحليل وتقديم الدواء المناسب للحالة من قِبل الطبيب.
  12. بعد التأكد من الشفاء الجسدي تبدأ الأسرة في مرحلة العلاج النفسي للمدمن.

مرحلة العلاج النفسي للمريض

  • إشراكه في نشاطات اجتماعية تعزز ثقته بنفسه، وتشعره بأنه قادر على القيام بأمور صالحة بعيداً عن التعاطي، ليشعر بقيمته واسترجاع مهاراته واستغلال إمكانياته الحقيقية.
  • ملء وقت فراغه بممارسة الهوايات المُفضلة.
  • يفضل دمج المدمن مع مجموعات صغيرة مرت بنفس تجربته، حتى يتلاشي شعوره بالغربة عن المجتمع، وتلك الخطوة من أكثر الأمور المشجعة لاستمراره في حياته الجديدة، كما أنها تحمي من الانتكاسة.
  • يفضل في تلك المرحلة استشارة طبيب نفسي مختص من إحدى المراكز المتخصصة كمركز إشراق للطب النفسي وعلاج الادمان، حتى يتم التأكد من عدم إصابة المدمن بأي مرض نفسي أثناء فترة التعاطي.

مميزات علاج الادمان في المنزل:

علاج الادمان في المنزل أمر مستحب لعديد الأسر التي تعاني من وجود حالة إدمان داخلها، ولعل عملية علاج المدمن في محيط أسرته له عدة مميزات أهمها:

  • شعور المدمن بالأمان، وخلو مشاعره من الاضطراب أو التوتر بسبب حالته، مما يساعد على خلق حالة مزاجية تساعد بشكل فعّال في بلوغ العلاج إلى نهايته.
  • إحساس المدمن بالاستقرار النفسي نظير الدعم الذي يلقاه من أسرته.
  • معرفة الأسرة كافة تفاصيل المدمن اليومية والمزاجية والتي تدخله في حالة نفسية جيدة تدفعه إلى الأمام، وتنمي داخله روح الإصرار والعزيمة.
  • وجود التواصل الجيد مع المدمن مما يؤهله للتدرج في العلاج بشكل ناجح.
  • انخفاض التكاليف نسبياً عمّا هو عليه في مراكز علاج الادمان.

 

مميزات علاج الإدمان في المنزل
مميزات علاج الإدمان في المنزل

عيوب في علاج الإدمان في المنزل:

لا يوجد أمر يخلو من العيوب، بالأخص إذا كان يحتاج إلى تخصص دقيق، وعلاج الادمان من أكثر الأمور حساسية نظراً لتقلبات المدمن خلال مراحل العلاج، وعدم وجود عين مختصة تراقب مراحل العلاج، وتمتلك الحلول الفعّالة لنقل المدمن إلى المراحل الأخرى، لذا من عيوب علاج الادمان داخل المنزل:

  • عدم توافر الجو الملائم لعملية العلاج، فمهما حاولت الأسرة توفير الجو النفسي المناسب سيكون هناك بعض التفاصيل الفارقة والتي تساعد المدمن على العلاج بنجاح، والتي لا تتواجد إلا في مكان تم إنشاؤه خصيصاً لعلاج الادمان.
  • عدم  امتلاك أفراد الأسرة الخبرة الكافية للتعامل مع أعراض الانسحاب، سواء جسدياً أو نفسياً مما يفاقم الوضع إذا تم التعامل بشكل خاطئ مع المدمن، لذا يجب أن يكون هناك طبيب مختص قادر على التعامل مع أي طارئ.
  • عدم تمكن الأسرة من استخدام العقاقير الداعمة لخفض نسبة المخدر داخل الجسم، لأن تلك العقاقير لا يتم وصفها أو تحديد جرعتها إلا الوقوف على حالة المدمن الجسدية بشكل دقيق بعد إجراء عدة فحوصات وتحاليل، والطبيب هو الوحيد القادر على تحديد نوع تلك العقار والجرعة المناسبة للحالة.
  • يجب أن يكون هناك مختص نفسي يتابع الحالة باستمرار، حتى يتمكن من تحديد الأمراض النفسية التي يعاني منها المدمن جرّاء تأثير المخدر على كيمياء المخ ومنها (الاكتئاب – القلق المرضي – الوسواس القهري – الفصام)، وهذا الأمر لا يتوافر إلا في مراكز علاج الادمان المتخصصة.
  • حماية المدمن من الانتكاسة بعد التعافي يتطلب تأهيل سلوكي شامل للمتعافي، عند طريق اتباع برامج علاجية عالية الدقة.
  • علاج الادمان في المنزل لا ينجح غالباً في حالة ما إذا كانت مدة التعاطي فترة طويلة من الزمن، نظراً لصعوبة التعامل مع الأعراض الانسحابية.
عيوب علاج الإدمان في المنزل
عيوب علاج الإدمان في المنزل

 

لذا نوصي بالتوجه المباشر إلى مركز إشراق للطب النفسي وعلاج الادمان، والذي يقدم علاجاَ شاملاً للادمان، على المستوى الجسدي والنفسي، تحت إشراف أكبر الأطباء في ذلك التخصص، مع وضع برنامج الحماية من الانتكاسة والتأهيل السلوكي، مع ضمان السرية التامة لعملية العلاج.

أسئلة وأجوبة

ما هي مدة علاج الإدمان؟

من 3 إلى 6 أشهر وتزيد المُدة أو تقل على حسب نوع المُخدر وحالة المريض.

ما هي أفضل مُستشفى علاج إدمان في مصر؟

تُعتبر مُستشفى إشراق أفضل مُستشفى لعاج الإدمان في مصر نظرًا لارتفاع نسبة الشفاء بها.

كيف يتم تحديد تكلفة علاج الإدمان؟

يتم تحديد ذلك بناء على حالة المريض الصحية والنفسية وكذلك الخدمات المُقدمة من مركز العلاج.

0 0 تصويت
تقييم المقال
اشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
عرض كل التعليقات