أعراض إنسحاب الترامادول من الجسم بعد التوقف

1
أعراض إنسحاب الترامادول من الجسم بعد التوقف

أعراض إنسحاب الترامادول مثل الانهيار الجسدي، العجز الجنسي، الاضطراب النفسي والنبذ المجتمعي، كلها نتائج محتومة عند التوغل في تعاطي ادمان الترامادول، الذي أصبح وبحق ظاهرة يجب الوقوف عليها.

ونتيجة الأسباب السابقة يمكن القول أن المدمن هو أشد الناس توقاً للتخلص من إدمان الترامادول، الذي بت كابوساً يتشكل أمامه كل يوم على هيئة تلك الأضرار، لكن لكما هم المدمن في الإقلاع عن التعاطي يواجه أعراض إنسحاب الترامادول.

تلك الأعراض التي تشتد عليه بمجرد التوقف عن التعاطي، فيشعر بعدم الاتزان نفسياً وجسدياً، ليُرغم مرة أخرى إلى الالتجاء إلى جرعته من الترامادول حتى يتخلص من تلك الأعراض، رغم معرفته أنه أثناء التعاطي سيتعرض لألم أشد فتكاً منها، ولكنه لا يعرف السُبل التي تمكنه من مواجهة تلك الأعراض ليتخلص من كابوس الإدمان.

إقرأ أيضاً : مدة بقاء الترامادول في الجسم: الدم والبول والشعر واللعاب

وفي مقالنا سنعمل على تقديم الترامادول بطريقة علمية وطبية بحتة، ثم نعرج متحدثين عن كيفية مواجهة أعراض إنسحاب الترامادول، وكيفية التقليل من الرغبة في التعاطي أثناءها حتى يتمم المدمن علاج الترامادول نهائياً.

ما هو الترامادول؟

عقار الترامادول يعتمد عليه كثير من المرضى كمسكن للتخفيف من الألم، سواء كان الألم متوسطاً أو شديداً، والترامادول حبوب شبة أفيونية فهو من اشد طرق الادمان في أعراض إنسحاب الترامادول حيث أنه يتشابه في التأثير مع الكودايين، ويتمكن من التأثير على المستقبلات الحسية وذلك يتم بتخفيف درجة إشارة الألم المبعوثة من الجسم إلى المخ.

غالباً ما يظهر على متناول الترامادول آثار جانبية، ويمكن الوقوع في إدمانه بظهور أعراض إنسحاب الترامادول عند التوقف المفاجئ عن تعاطيه لا ويمكن الوقوع في إدمانه بسهولة لذا لا يجب استخدامه إلا من خلال إشراف طبيب مختص.

الجرعة القصوى التي يمكن أن يتحملها الجسم من الترامادول هي 400 مليجرام، ويبدأ مفعول الترامادول التسكيني بعد ساعة من تناوله ويستمر لمدة 4 ساعات إلى 6 ساعات.

موانع استخدام الترامادول:

  • حالات الحمل والرضاعة.
  • الأطفال وكبار السن.
  • استخدام أي عقار آخر مشابه له في المفعول.
  • التشنجات والنوبات العصبية.

ما هو التركيب الكيميائي للترامادول؟

الترامادول نتاج مجموعة من التفاعلات الكيميائية لذا فأن تركيبه يعتمد على عدة مواد منها:

  • ترانيلسيبرومين.
  • إيزوكاربوكسازيد.
  • پروكاربازين.
  • فينيلزين.

نتيجة تلك التفاعلات يظهر لنا مادة أولترم المشابه تماماً للأفيون، لذا يعتبر العلماء أن الترامادول مخدر شبه أفيوني ليكون معادلاً لمادة الكوديين ومع الترامادول الالتزام التام بأوامر الطبيب هو الجانب الوحيد للوقوع في إدمانه وعدم التعرض أعراض إنسحاب الترامادول.

الترامادول يؤثر بشكل مباشر كما الكوديين في آلية عمل الشبكة العصبية الموجودة داخل الإنسان، ليخفض معدل إشارات الألم المنبعثة منها إلى المخ، لذا وكما نوهنا هو مسكن فعال.

كما أن الترامادول يساهم بشكل فعال في زيادة نسبة بعض الهرمونات لذلك يسبب الشعور بالسعادة واعتدال المزاج، وتم الاعتماد عليه لأنه لا يسبب أي ضرر على المدى البعيد لعضلة القلب، كما أنه لا يسبب التهابات المعدة، لذا الترامادول مناسب تماماً لكل الأشخاص عند العلاج والتسكين بأمر الطبيب، حتى لا يقع المريض في إدمانه.

أما تعاطي الترامادول لأغراض أخري غير طبية، دون تحديد الجرعات التي تناسب الجسم تماماً، يفتح المجال أمام ادمان العقار، وعند الإدمان تظهر أعراض جسدية ونفسية جسيمة على المدمن، منها : (الإمساك، القيء، انخفاض سرعة ضربات القلب، صعوبات في التنفس، التوتر والقلق، العجز الجنسي، الاكتئاب).

وعند التوقف عن تعاطيه يتعرض المدمن أعراض إنسحاب الترامادول، التي تجبره على معاودة التعاطي حتى يتخلص منها فما معنى أعراض انسحابية ؟، وفيما تتلخص تلك الأعراض، وما هي سُبل العلاج منها؟.

ما هي أعراض الانسحاب؟

هي مجموعة من الاضطرابات الجسدية والنفسية التي تظهر على المدمن عند التوقف عن التعاطي، تلك الأعراض تفقد المدمن اتزانه الجسدي والنفسي تماماً، مع مصاحبة ألم وخلل في وظائف الجسم، والسلوك العام للمدمن.

وأعراض إنسحاب الترامادول تظهر نتيجة اعتماد الجسم على تأثير العقار التخديري لتخفيف الألم، والاتزان النفسي، بعدما توقف المخ عن ضخ المخدر الطبيعي “المورفين”، بعدما تنبه إلى وجود نسبة مخدر عالية داخل الجسم، وذلك حفاظاً على أجهزة الجسم.

ومن هنا يبدأ جسد الإنسان يعتمد على الأثر التخديري للترامادول وحده، وأي توقف عن تعاطيه يظهر الجسم بعض الأعراض التي تنبئ بانخفاض نسبته واحتياجه إليه رغم الأعراض المميتة التي تظهر على المدمن أثناء التعاطي إلا أنه يجبر على تناول الترامادول مرة أخرى طلباً لأي اتزان نفسي حتى ولو كان للحظات.

أعراض إنسحاب الترامادول (الجسدية):

  • المعاناة الشديدة من بعض الآلام على مناطق متفرقة من الجسم كـ ( الرأس، البطن، العظام، المفاصل، العمود الفقري).
  • انقباضات وتشنجات عضلية مؤلمة.
  • خلل على مستوى الجهاز الهضمي وعسر الهضم، الشعور بالقيء والغثيان، الإمساك نتيجة انقباض عضلة الشرج، مما يؤدي إلى امتناع المدمن
  • عن تناول الطعام وافتقاد جزء كبير من الوزن، وظهور ضعف عام.
  • عدم القدرة على التنفس والدخول في نوبات اختناق.
  • سرعة نبضات القلب مع ارتفاع في معدل ضغط الدم للمدمن.
  • صعوبات في عملية النطق.
  • انعدام التركيز، انحدار في درجة الانتباه، وضعف في الذاكرة.
  • ثقل في حركة الأطراف، مع الشعور بتنميل، وظهور رعشة.
  • نوبات تشنجية شديدة.

الاعراض الانسحابية النفسية للترامادول

أعراض إنسحاب الترامادول (النفسية):

  • الوقوع تحت تأثير الهلاوس السمعية والبصرية.
  • نوبات هستيرية.
  • القلق والتوتر.
  • الميل إلى استخدام العنف والعدوانية.
  • الدخول في حالة اكتئاب شديدة.
  • تشنجات عصبية مستمرة قد يصعب في بعض الأحيان احتوائها.
  • تلقب حاد في المزاج.

والأعراض الانسحابية للترامادول، سواء أعراض جسدية أو أعراض نفسية، تحتاج إلى تقديم رعاية طبية علاجية ونفسية، حتى يتم احتواء الحالة بشكل سليم، وتقديم ما يُمكن المدمن من احتمالها دون التعرض لأي أمراض مزمنة يصعب علاجها، لذلك فأن علاج ادمان الترامادول لا يجب أن يتم إلا تحت إشراف طبيب معالج، يقوم بالتشخيص الدقيق للمدمن، ومن ثَم اتباع وسائل العلاج الآمنة.

وهذا لا يتم إلا بتطبيق برنامج علاجي شامل في مراكز علاج الادمان المتخصصة.

ما هي الطريقة الأمثل لعلاج الترامادول؟

يتم مساعدة المدمن على تخطي أعراض إنسحاب الترامادول، وعلاج المدمن من آثار سموم المخدر جسدياً ونفسياً، مع توفير التقويم السلوكي في مراكز علاج الادمان، وخصوصاً مستشفى إشراق للطب النفسي وعلاج الإدمان عن طريق تطبيب ثلاث مراحل رئيسية أثبتت فاعليتها التامة في إنجاح عملية العلاج.

وتم تحديد تلك المراحل بدقة متناهية لعلاج المدمن تدريجياًن وتأهيله بشكل كامل، حتى يتمكن من الاندماج مع المجتمع مرة أخرى.

مراحل علاج الترامادول

المرحلة الأولى هي مرحلة سحب سموم الترامادول:

تتم من خلال سحب سموم الترامادول من داخل جسم المتعاطي، وفيها يتعرض أعراض إنسحاب الترامادول، ليتم تطبيق مجموعة من الطرق وأبرزها تقديم العلاج الدوائي التي تقلل وبشكل كبير من حدة رغبة المدمن في التعاطي، وبالتالي ترفع قدرة تحمله على تخطي الأعراض.

المرحلة الثانية وتسمى بمرحلة العلاج النفسي:

فيها يتم علاج الأمراض النفسية التي لحقت بالمدمن، والعمل على إعادة اتزانه النفسي.

المرحلة الثالثة هي مرحلة تأهيل المدمن سلوكياً:

لمساعدة في الانخراط في نسيج المجتمع مرة أخرى، دون التعرض لضغط نفسه يجبره على معاودة التعاطي.

المرحلة الأخيرة:

هي تقديم المساعدة والعون وإزالة العوائق وتعزيز الثقة بالنفس عن طريق متابعة دورية مستمرة للمتعافي بعد الخروج من المركز تتم من خلال العيادات الخارجية.

مستشفى علاج أعراض إنسحاب الترامادول

إذا كنت قد إتخذت قرارك بالعلاج من أعراض إنسحاب الترامادول، يمكنك الآن الإتصال بنا في مستشفى إشراق حيث نوفر لك العلاج في خصوصية شديدة وسرية تامة.

أسئلة وأجوبة

ما هي مدة الأعراض الإنسحابية للترامادول؟

تتراوح فترة المرور بأعراض إنسحاب الترامادول من أسبوع إلى أسبوعين.

هل يمكن علاج الأعراض الإنسحابية في المنزل؟

نعم يمكن ذلك ولكن يجب أن يتم تحت إشراف طبي متخصص، ويتم تنفيذ البرنامج العلاجي بدقة.

المراجع: 1

1
شاركنا رأيك!

avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
محمد حمدي Recent comment authors
  اشتراك  
الأحدث الأقدم
نبّهني عن
محمد حمدي
محمد حمدي

أهلا ومرحبا بكم .. مقال متكامل وأسلوب راقي
شكرا لكم