ما هي أعراض إنسحاب الحشيش وكيف يمكن المرور بها دون معاناة؟

0
ما هي أعراض إنسحاب الحشيش وكيف يمكن المرور بها دون معاناة؟

تحدث أعراض إنسحاب الحشيش عندما يتوقف الشخص الذي يعتمد على الحشيش بصورة دائمة عن تعاطي الحشيش فجأة، حينها يصاب الشخص ببعض الأعراض التي تسبب له بعض الآلام والمعاناة، تسمى بأعراض إنسحاب المخدر.

بعد تناول مخدر الحشيش بصورة دورية، يعتمد الجسم على المادة ويتكيف معها، وحين يتوقف الشخص عن تناول المخدر يحدث إضطراب في كيمياء الجسم، وينتج عن هذا بعض الأعراض المؤلمة تسمى أعراض الإنسحاب، تشمل هذه الأعراض بعض الأرق وإضطراب في النوم ونقص الشهية والرغبة الشديدة في المخدر وهذه الرغبة تقل تدريجياً مع الوقت.

ما هو مخدر الحشيش؟

مصدر الحشيش الأساسي هو نبتة القنب الهندي، تلك النبتة تترعرع بكثرة في المناطق الاستوائية والمعتدلة، وتاريخ الحشيش التخديري ليس بالتاريخ الحديث، بل هو موغل في القدم، إذ استخدمه القدماء المصريون، الإغريق، الفرس، كمادة مخدرة للتغلب على الألم، والوصول إلى حالة مزاجية معتدلة.

أما عن سبب انتشار أعراض انسحاب الحشيش فيرجع إلى الهنود الحُمر إذ استخدموه وبكثرة كمنشط عام، يرفع من قدرتهم في مواجهة الجهد البدني، والجوع، كما ارتبط الحشيش أيضًاً عند الهنود الحمر بزيادة القدرة الجنسية، ومع اكتشاف الأوربيين لقارة أمريكا، تعرفوا على الحشيش وعليه بدأ تجار الممنوعات في استغلال خصائصه التخديرية والترويج له.

وعودة إلى أصل مخدر الحشيش فهو عبارة عن المادة الصمغية المتواجدة في سيقان نبتة القنب الهندي، إذ يتم جمعها، وتركها مدة حتى تجف، أو حتى تجفيفها في أفران خاصة، ثم تجميعها على هيئة كتل وهو الشكل النهائي للمخدر.

ويجب التنويه أن القنب الهندي من أكثر النباتات التي تحتوي على مواد مخدرة، فهي تحتوي على 400 مادة قادرة على إحداث أثر تخديري في جسم الإنسان، كما أن أزهارها مصنفة أيضاً تحت بند المخدرات تحت اسم “الماريجوانا”.

ما هي مكونات مخدر الحشيش؟

كغيره من المخدرات، عند التوقف عن تعاطيه، يظهر ما يسمى “بأعراض انسحاب الحشيش من الجسم”، لكن ما هي المواد الكيميائية التي تؤثر في المخ وتجعله يتوقف عن “إفراز المورفين”، اعتماداً على موجود مركبات كيميائية أخرى تلعب نفس دور المخدر الطبيعي “المورفين” الذي يفرزه المخ لحفظ التوازن النفسي، وامتصاص ألم صدمات الجسم؟.

الحشيش مخدر يحتوي على عدة مواد كيميائية قادرة على التأثير في نفس المستقبلات الحسية الأفيونية داخل الجهاز العصبي المركزي، يقوم بإغلاقها ومن ثم يقل شعور الإنسان بالألم.

الخطورة تكمن في النسب العالية للمواد الكيميائية التي تحدث الأثر التخديري، والتي لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يتحكم بها المتعاطي، فالكميات التي يحتاجها الجسم والقادر على تحملها دون وقوع أي ضرر كميات ضئيلة جداً، بجانب أنها لا تحتوي على أي مواد أخري تضر الجسم وتخل بالتوازن النفسي عكس الحشيش.

المواد الكيميائية التي لها أكبر الأثر في إحداث التخدير هي:

  • الكنابيدول.
    تتراهيدروكانابينول.

أعراض إنسحاب الحشيش

أعراض انسحاب الحشيش

عادة لا يسبب التوقف عن تعاطي الحشيش حدوث أعراض جسدية شديدة كما تفعل المخدرات الأخرى مثل الهيروين والكوكايين والكحول، وعادة ما تكون أعراض إنسحاب الحشيش أعراض نفسية أكثر منها جسدية.

يجب أن تعلم أنه بالرغم من أن أعراض إنسحاب الحشيش غير خطيرة إلا أنها قد تشكل خطراً على الأشخاص الذين يحاولون المرور بهذه الأعراض في المنزل من تلقاء أنفسهم، لذا يجب أن تتم أعراض إنسحاب الحشيش تحت إشراف طبي متخصص.

تستمر مدة أعراض إنسحاب الحشيش من 5 إلى 7 أيام وتشمل هذه الأعراض الآتي:

أولاً: أعراض إنسحاب الحشيش الجسدية:

  • ألم في المعدة.
  • العرق الشديد.
  • الرعشة.
  • الحمى.
  • صداع في الرأس.

ثانياً: أعراض إنسحاب الحشيش النفسية:

  • الأرق.
  • إعياء شديد.
  • نقص في الشهية.
  • القلق.
  • الإكتئاب.

مدة أعراض إنسحاب الحشيش

تبدأ أعراض إنسحاب الحشيش في غضون 24 ساعة إلى 72 ساعة من التوقف عن إستخدام المخدر، وعادة ما يصل إلى الذروة خلال الأسبوع الأول من التوقف، وتختفي الأعراض الإنسحابية في حوالي أسبوعين، وقد تستمر إلى حوالي 30 يوم.

العوامل التي تتوقف عليها مدة أعراض إنسحاب الحشيش

  • شدة الإدمان.
  • مقدار الإستخدام اليومي.
  • مدة الإدمان.
  • الأمراض المصاحبة.
  • تعاطي مخدرات أخرى.

تكون أعراض إنسحاب الحشيش أكثر حدة بين البالغين لأن إستخدامهم للحشيش يكون بصورة أكبر، ويعتبر علاج الإدمان من الحشيش هو أفضل طريقة للتخلص من هذا المخدر.

كيف يمكن علاج أعراض إنسحاب الحشيش دون معاناة أو ألم؟

يسعى الكثير من مرضى إدمان الحشيش إلى علاج أعراض إنسحاب الحشيش في المنزل، ولكن الأفضل هو المرور بالأعراض الإنسحابية في مستشفى علاج إدمان حتى يتم وضع برنامج علاجي مناسب للمريض بعد عملية الفحص وتشخيص المرض.

لا ينتهي علاج إدمان الحشيش بالتخلص من الأعراض الإنسحابية، فبعد الإنتهاء من عملية المرور بأعراض إنسحاب الحشيش بنجاح يجب المرور بمراحل العلاج الأخرى مثل التأهيل النفسي والسلوكي، وتدريب المريض على كيفية مقاومة الرغبة في تعاطي الحشيش مرة أخرى.

مصحة علاج أعراض إنسحاب الحشيش

إذا كنت قد إتخذت قرارك بالتخلص من أعراض إنسحاب الحشيش، يمكنك الإتصال بنا الآن لمساعدتك في التخلص من الأعراض الإنسحابية للحشيش دون معاناة أو ألم مع العلم أن العلاج يتم في خصوصية شديدة وسرية تامة.

إتصل بنا الآن

أسئلة وأجوبة

ما هي مُدة علاج إدمان الحشيش؟

تُعتبر مُدة العلاج الرئيسية من ثلاثة أشهر إلى ستة أشهر، ولكن تختلف المُدة حسب طبيعة الحالة.

ما هي أفضل مستشفى لعلاج إدمان الحشيش؟

تُعتبر مُستشفى إشراق أفضل مركز علاج إدمان في مصر.

ما هي أعراض انسحاب الحشيش؟

العصبية الشديدة والرغبة في تناول المُخدر، وكذلك ارتفاع درجة حرارة الجسم والتقيء.

ما اسعار وتكلفة علاج إدمان الحشيش؟

تتحدد التكلفة والاسعار بعد أن يقوم المريض بعملية الفحص والتشخيص.

المراجع: 1

3 2 تصويتات
تقييم المقال
اشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
عرض كل التعليقات