تجربتي مع الكريستال ميث أدخلتني السجن وكيف تم علاجي بعد ذلك

0
تجربتي مع الكريستال ميث أدخلتني السجن وكيف تم علاجي بعد ذلك

تجربتي مع الكريستال ميث لم تكن سهلة أبداً، ولكن فضل الله عظيم ورحمته واسعة، والتمسك بالأمل مع الإرادة الحقيقية كان السبب الرئيسي للوصول إلى التعافي من والتخلص من إدمان الكريستال ميث.

تجربتي مع الكريستال ميث

مرحباً بكم أنا ( أعتذر عن ذكر إسمي ) أحكي لكم تجربتي مع الكريستال ميث وكيف دخلت السجن بسبب هذا المخدر القاتل، نعم كانت تجربة قاسية ولكنها علمتني واكتشفت بعدها أن المخدرات ما هي إلى طريق سريع لخسارة الحياة وخسارة الأهل والزوجة والعمل أيضاً.

كيف بدأت تجربتي مع الكريستال ميث؟

أبدأ لكم بتجربتي مع الكريستال ميث، حيث تبدأ قصتي بعد أن رزقني الله الطفل الأول، حينها كنت أملاً الدنيا فرحاً وضجيجاً بما رزقني الله إياه من زينة الحياة، وكنت في سعادة غير عادية فعلاً، ولكن بعد أسبوع من ولادة الطفل بدأ يبكي ليل نهار وهي عادة كل الأطفال، فكنت لا أستطيع النوم ليلاً إلى قليلاً ولا أحصل على القدر الكافي من النوم، وكنت أذهب العمل وأنا كسلان.

حينها إقترح عليا بعض الأصدقاء تناول بعض الحبوب التي تساعد على التركيز والنشاط وتعوض فترة النوم القصيرة التي قد لا أحصل عليها في بعض الأحيان، بدأت بتناول بعض الحبوب المخدرة ولكن مع الوقت أصبحت أتناول كميات كبيرة منها ولكنها لا تساعدني على التركيز وأصبح تناولها بدون تأثير أو مفعول.

حب التجربة أول خطوة في طريق الإدمان

بعد فترة بدأت أشتكي أيضاً من الكسل المستمر وكيف أنني لا أستطيع أن أخذ قسط كافي من النوم ليلاً حتى أستطيع التركيز في العمل نهاراً، حتى نصحني أحد الأشخاص بتناول مادة تسمى الكريستال ميث، ويتم تناولها عن طريق الحقن.

لا أخفي عليكم سراً أن الفضول كان بروادني كثيراً، وقلت لما لا أجرب هذه المادة لعلها فعلاً تساعدني في إستعادة نشاطي وتركيزي مرة أخرى.

طلبت هذه المادة من هذا الشخص ويا ليتني ما طلبتها، ولكني مع الأسف الشديد طلبتها وبدأت في أول خطوة في طريق اللارجوع وبدأت تجربتي مع الكريستال ميث.

كيف وقعت في إدمان مخدر الكريستال ميث؟

في تجربتي مع الكريستال ميث بدأ الأمر بحقن في الوريد، وكان إحساسه غير عادي وشعرت بسعادة متناهية وتركيز شديد جداً في شغلي، وبعد أسبوع من أخذ الحقن أصبحت بدون تأثير فكلمت الشخص وعرضت عليه الأمر فنصحني بأن أتناول هذه المادة في شكلها المطحون ويتم التناول عن طريق الأنف.

رغبتي في الوصول إلى السعادة والشعور الذي كنت عليه كان أمام عيني يراودني على الرغم من أنني كنت أعرف أنني أسير في طريق الإدمان، فطلبت هذه المادة في شكلها المطحون وبدأت أشمها عن طريق الأنف.

تطور الأمر سريعاً حتى أصبحت أتناول هذه المادة عن طرق الفم وبصورة يومية، حتى أصبحت للأسف مريض إدمان.

تأثير مخدر الكريستال ميث

بعد تجربتي مع الكريستال ميث يمكنني القول أن هذ المخدر يؤدي إلى الجنون نتيجة لآثاره الضارة على الجهاز العصبي وتأثيره المدمر على حالتي النفسية بالإضافة إلى ضعف عام في جسدي بالإضافة إلى دخولي في نوبات هياج عصبي وسلوك عدواني عنيف مع هلاوس بصرية وسمعية بالرغم من الشعور الرائع والسعادة اللامتناهية التي شعرت بها عند أول جرعة تعاطي من هذا المخدر.

الآثار المترتبة على إدمان الكريستال ميث

بعد فترة من تناول الكريستال ميث، أصبح هدفي الشاغل هو كيفية الحصول على هذا المخدر، وانشغلت به وتملكني هذا المخدر وسيطر عليا، فأهملت عائلتي وزوجتي وطفلي وعملي أيضاً.

أما عن عائلتي فزيارتي لهم لم تعد كما السابق وأصبح الإطمئنان عن طريق الهاتف الجوال، وأما زوجتي وطفلي فكنت لا أسأل عنهم وبسبب الضعف الذي سببه لي هذا المخدر والتأثير المدمر على الجهاز العصبي أصبحت لا أذهب إلى العمل.

حتى جاء يوم من الأيام وكان ميعاد القسط الربع سنوي، ولم أكن أمتلك المال الكافي للسداد، فحينها بدأ الشيطان في تحريضي على سرقة الشركة التي أعمل بها، وكشف الأمر وإنتهى بي الأمر إلى السجن وكاد أن يتطور إلى ما هو أبعد لولا تدخل بعض الأشخاص وتم تسوية الأمر بفضل الله وهذه هي تجربتي مع الكريستال ميث وكيف أدخلتني السجن.

تجربتي مع الكريستال ميث

كيف حاولت التخلص من إدمان الكريستال ميث بمفردي

بعد أن مررت بتجربتي مع الكريستال، فقدت وظيفتي وأصبحت شخص منبوذ من أهلي وأسرتي، حاولت جاهداً الإمتناع عن هذا المخدر اللعين بمفردي، ولكن الأمر لم يكلل بالنجاح للاسف لأنني لم أكن على علم أو دراية بطريقة العلاج الصحيحة، إلى أن نصحني صديق حقيقي بالتوصل مع مصحة علاج إدمان متخصصة في علاج إدمان الكريستال ميث، وبعد البحث تواصلت معهم نظراً لنسب الشفاء العالية بجانب الرعاية الطبية والإقامة الفندقية التي يوفرونها للمريض.

علاج إدمان الكريستال ميث في مستشفى إشراق

بدأ الأمر بالاتصال بهم وقام بالرد عليا طبيب متخصص وقمت بشرح حالتي وكيف بدأت في تعاطي هذا المخدر، وحينها نصحني بالتوجه إلى المستشفى لفحص حالتي وتقديم العلاج اللازم.

المرحلة الأولى: فحص المريض وسحب السموم من الجسم

بدأت المرحلة في العلاج بفحص حالتي والوقوف على مدة الإدمان وكمية المخدر المتناولة، وتم وضعي في برنامج علاجي يسمى الديتوكس أو سحب السموم من الجسم مدته 10 أيام تقريباً في هذه المرحلة قمت بالتخلص من المخدر نهائياً وآثاره في جسدي.

المرحلة الثانية: العلاج النفسي والوقوف على أسباب الإدمان والتخلص منها

إنتقلت بعد ذلك إلى المرحلة الثانية من العلاج وتم دخولي في جلسات فردية وجماعية للوقوف على الأسباب والدوافع التي أدت إلى إدمان الكريستال ميث، وكيفية تخطي الرغبة في تناول المخدر مرة أخرى.

المرحلة الثالثة: العلاج النفسي والسلوكي والمعرفي

ثم انتقلت إلى المرحلة الثالثة من علاج إدمان الكريستال ميث، وحينها بدأت في التأهيل النفسي والسلوكي وتعلم مهارات جديدة ومعرفة حقيقية بالنفس وكيفية التغلب على أي سلوك غير مرغوب فيه وكيفية التعامل مع الضغوطات أو الأزمات الحياتية وتعلمت في هذه المرحلة ما لم أتعلمه في حياتي فعلاً.

المرحلة الرابعة: المتابعة بعد التعافي

بعد أن تعافيت تماماً، قمت بمتابعة دورية من المنزل مع مستشفى إشراق للتأكد من أنني لن أعود إلى هذا المخدر مرة أخرى، وتم تقديم الدعم اللازم لي وبفضل الله أصبحت الآن شخص عادي وعدت إلى أسرتي مرة أخرى وإبني فلذة قلبي.

نصحية من مريض متعافي من إدمان الكريستال ميث

من خلال تجربتي مع الكريستال ميث أستطيع القول بأن تعاطي المخدرات ما هو إلا لحظة سعادة وندم طول العمر، ستفقد حياتك وستدخل في طريق النهاية المؤلمة، إذا كنت قد وقعت في فخ هذا المخدر فأنصحك بالتواصل مع مركز إشراق للطب النفسي وعلاج الإدمان، فعلاً ستشرق لك الحياة من جديد.

أسئلة قد تدور في ذهنك

[wp-faq-schema accordion=1]

0 0 تصويت
تقييم المقال
اشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
عرض كل التعليقات